Atwasat

جدل سياسي يلاحق مهرجان برلين السينمائي

القاهرة - بوابة الوسط الإثنين 12 فبراير 2024, 01:36 مساء
WTV_Frequency

يجمع مهرجان برلين اعتبارا من الخميس المقبل عددا من الأسماء السينمائية الكبيرة، كالنجمين غايل غارسيا بيرنال وروني مارا، ويمنح المخرج مارتن سكورسيزي جائزة فخرية، ويشهد عودة المخرجين عبد الرحمن سيساكو وبرونو دومون وهونغ سانغ سو، فيما يسعى إلى تحقيق توازن سياسي صعب.

وتخيم الأحداث الراهنة على المهرجان الذي يهدف إلى أن يكون «مساحة للحوار والاندماج» في عالم حافل بالصراعات. ويندرج في هذا الإطار قرار إلغاء الدعوات الموجهة إلى خمسة سياسيين من حزب «البديل من أجل ألمانيا» اليميني المتطرف لحضور افتتاح المهرجان الخميس، بعدما تظاهر مئات الآلاف في ألمانيا في الأسابيع الأخيرة تنديدا بأفكاره الراديكالية.

احتجاجات في الأوساط السينمائية والثقافية الألمانية
وأثار الإعلان عن توجيه الدعوات إلى هذا الحزب احتجاجات في الأوساط السينمائية والثقافية الألمانية. وأعرب منظمو المهرجان عن قلقهم إزاء «تصاعد معاداة السامية والمشاعر المعادية للمسلمين وخطاب الكراهية وغيرها من المواقف التمييزية والمخالِفة للديموقراطية في ألمانيا». أما الحزب فاستهجن ما وصفه بعملية «إقصاء».

وعلى نطاق أوسع، تنطلق الدورة الرابعة والسبعون من مهرجان برلين في سياق متوتر بعد أربعة أشهر من الحرب في الشرق الأوسط. وأبدت ألمانيا دعما واضحا لإسرائيل منذ الهجوم الذي نفذته حركة حماس الإسلامية الفلسطينية في 7 أكتوبر 2023 على الأراضي الإسرائيلية والحرب التي أعقبته بين إسرائيل وحماس في قطاع غزة.

وفي منتصف يناير، أطلق فنانون من بينهم الكاتبة الفائزة بجائزة نوبل آني إرنو حملة مقاطعة للمؤسسات الثقافية الألمانية المتهمة بحجب الأصوات الفلسطينية. وأكد مهرجان برلين أن لم يتلق أية «إشارات» إلى مشاركة مخرجي الأفلام المدرجة في مسابقته في هذه المقاطعة.

«حرب النجوم» على الطريقة الفرنسية
ويتردد صدى هذه المواضيع على شاشة المهرجان من خلال عدد من الأعمال، من بينها فيلم ألماني ضمن المسابقة الرسمية يتناول مقاومة النازية، وقراءة سينمائية جديدة لمسرحية «وحيد القرن» للكاتب أوجين يونيسكو في فيلم للمخرج الإسرائيلي الشهير عاموس غيتاي، من بطولة إيرين جاكوب.

وتوقع مراسل مجلة «هوليوود ريبورتر» في أوروبا سكوت روكسبورو في حديث لوكالة فرانس برس أن تكون «المكانة التي ستحتلها الجغرافيا السياسية في مهرجان برلين مسألة مهمة هذه السنة».
ورأى أن مديرَي المهرجان سيتركان منصبيهما هذه السنة من دون أن يكونا تمكنا من إيجاد التوازن بين «السينما السياسية أو سينما الفن والتجريب، وأفلام هوليوود الجماهيرية» التي يسعى مهرجان برلين إلى استقطابها مجددا.

وتشهد سجادة المهرجان الحمراء بالفعل حضور عدد من النجوم الهوليووديين، كالمخرج الأميركي الكبير مارتن سكورسيزي الذي يٌكرم بمنحه دبا ذهبيا فخريا عن مجمل مسيرته المهنية، إضافة إلى عدد من الممثلين البازين، في مقدمهم الإيرلندي كيليان مورفي، أحد المرشحين لجائزة الأوسكار عن دوره في «أوبنهايمر»، ويؤدي الدور الرئيسي في الفيلم الافتتاحي للمهرجان «سمول ثينغز لايك ذيس».

ومن المتوقع أن يشارك أيضا المكسيكي غايل غارسيا بيرنال الذي يتولة بطولة فيلم «إيناذر إند» المدرج ضمن برنامج المهرجان، وروني مارا الحائزة جائزة التمثيل في مهرجان كان العام 2015 عن فيلم «كارول» والتي ستؤدي دور أودري هيبرن السنة المقبلة في فيلم عن سيرته، وعمر سي الذي يواصل مسيرته الدولية. أما المخرج الكوري الجنوبي هونغ سانغ سو فيجتمع مجددا مع إيزابيل أوبير الذي تولت بطولة فيلمه «إن إيناذر كانتري» العام 2012.

- انطلاق مهرجان بغداد السينمائي الدولي الأول 
- انطلاق فعاليات الدورة الـ13 لمهرجان الأقصر للسينما الأفريقية
- مهرجان برلين السينمائي يناشد طهران بالسماح لمخرجين بالسفر للمشاركة في الحدث

ستترأس الممثلة المكسيكية الكينية لوبيتا نيونغو لجنة التحكيم التي تختار الفيلم الذي سينال جائزة الدب الذهبي في 24 فبراير. وهي أول شخص أسود يتولى هذا المنصب في مهرجان برلين. ويتنافس 20 فيلما على هذه الجائزة التي نالها العام الفائت الوثائقي الفرنسي «سور لادامان« للفرنسي نيكولا فيليبير.

الموريتاني عبدالرحمن سيساكو
أما المخرج الموريتاني عبدالرحمن سيساكو الذي لم يصور اي فيلم منذ نجاح «تمبكتو« وحصوله على جائزة سيزار لأفضل مخرج العام 2015، فيعود من خلال مهرجان برلين بفيلم «بلاك تي»، وهو قصة حب في الجالية الأفريقية في كانتون.ويتضمن البرنامج فيلم «لو روتور» عن استعادة بنين كنوز أبومي الملكية التي تم الاستيلاء عليها في مرحلة الاستعمار، وهو وثائقي للفرنسية السنغالية ماتي ديوب الفائزة بالجائزة الكبرى في مهرجان كان 2019 عن فيلم «أتلانتيك».

وستكون تونس ممثلة بفيلم «ماء العين»، وهو أول شريط روائي طويل للمخرجة مريم جعبر. وبعد مرور عامين على خوضه مسابقة مهرجان كان بفيلم «فرانس»، يعود برونو دومون بفيلم «لامبير»، وهو نوع من «حرب النجوم» بنكهة شمال فرنسا، حيث صُور. ويشارك في الفيلم الممثل الفرنسي فابريس لوكيني والممثلات البارزات أناماريا فارتولوميه والجزائرية لينا خودري وكامي كوتان.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
«راي» تحصد ست جوائز خلال حفلة «بريت أووردز»
«راي» تحصد ست جوائز خلال حفلة «بريت أووردز»
فتح باب الاشتراك بالدورة الثانية لمهرجان بنغازي للفنون المسرحية تحت شعار «بالمسرح نتواصل»
فتح باب الاشتراك بالدورة الثانية لمهرجان بنغازي للفنون المسرحية ...
«ما وراء التاريخ» ورحلة مثيرة على قناة الوسط (WTV) في رمضان المقبل
«ما وراء التاريخ» ورحلة مثيرة على قناة الوسط (WTV) في رمضان ...
د.علي عبداللطيف احميده بالمجلس الأعلى للثقافة ومحاضرة في مفهوم «الإبادة»
د.علي عبداللطيف احميده بالمجلس الأعلى للثقافة ومحاضرة في مفهوم ...
المؤتمر الدولي الثالث لمعهد النقد الفني يناقش «الوعي النقدي وتحولات الإبداع»
المؤتمر الدولي الثالث لمعهد النقد الفني يناقش «الوعي النقدي ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم