Atwasat

أدباء ومثقفون: جريدة «الوسط» استطاعت أن تسد فراغا كبيرا في دنيا الإعلام الليبي

طرابلس - بوابة الوسط الجمعة 25 نوفمبر 2022, 01:08 مساء
alwasat radio

يواجه العمل الصحفي في الداخل الليبي مستويات عدة من العراقيل والمطبات، منها المتعلقة بظروف التأسيس ومعضلة البحث عن مقر وتكوين الكادر إلى جبهة أكثر اشتعالا ومرارة وهي كيفية أداء الصحفي لعمله في مشهد يشبه السير في حقل ألغام، فطموح الرفع من قدراته سيبدو ضئيلا أمام هاجس المحافظة على حياته، وسط رمال متحركة هي وصف متواضع للخطف والابتزاز، والتعذيب، إضافة لوجوده الدائم في مرمى نيران الأخوة الأعداء.

- في الذكرى 7 لصدورها.. رئيس التحرير يكتب: هكذا صدرت «الوسط» وهكذا تدشِّن عامها الثامن

مشهد لازم - ولا يزال - الحالة الليبية كمرض مزمن، وكانت جريدة «الوسط» شاهدة على الكثير من مراحله وهو يتمدد ويفتك ببواقي جسدها النحيل، الذي لا يلبث أن يتقدم خطوة حتى يتراجع اثنتين إلى الوراء، وحاولت الجريدة على وقع أرضية ملتهبة الإمساك قدر الإمكان بخيوط المهنة ومحاولة كسر عقد التوقف التي لازمت المطبوعات الليبية «صحف ومجلات» لعقود طويلة، لأسباب تبدأ بالعجز المالي وتنتهي إلى مدارك المجهول.

ولعل اللافت في هذه التجربة أن تواصل مواكبتها للشأن الليبي خارج جغرافيته، بسبب القوة القاهرة المشار إليها، على المستوى الخدمي والسياسي والاقتصادي والرياضي والثقافي والفني، مستفيدة من فورة التقنية ومحاولة فريقها التحريري تقليص الفجوة بين مركز الحدث وموقع الرصد، فهل استطاعت صياغة هذه المعادلة وكيف يرى المتلقى كترمومتر رئيس لفعاليتها حضورها في المشهد الليبي؟ وهنا نتناول الشأن الثقافي كجزء من تلك الأبعاد.

لون مختلف
يقول القاص مفتاح قناو إن «الوسط» كجريدة وبوابة كانت منبرا جديدا له لون مختلف عما هو سائد في الإعلام الليبي، «الوسط» ومن خلال كوادرها وتوجهها الوطني غير المؤدلج إلا بأيديولوجيا الوطن، استطاعت أن تسد فراغا كبيرا في دنيا الإعلام الليبي.

وأضاف: «كنا نتمنى أن تصل الجريدة الورقية إلى السوق الليبية، وأن توزع في كل المدن الليبية، لكن يبدو واضحا من الضغوط والانقسامات والتوجهات والتحالفات الإقليمية والدولية أنه لا أحد يريد الوسط، وأن التطرف من الجهتين لا يحب الوسط والوسطية».

وتابع «نقول لـ«الوسط» في ذكرى انطلاقها مزيدا من التقدم والمهنية والشفافية لخدمة الوطن، وننتظر منها العمل على ردم الهوة بين الليبيين وجمعهم لعودة الوطن وعودة جريدة الوسط بمقرها لحضن الوطن».

ويرى الناقد والفنان التشكيلي عدنان معيتيق أن «الوسط» من المنابر المهمة في متابعة فعاليات المشهد الثقافي بشكل حرفي ودقيق، مع مراعاتها دائما الجودة في المادة، وأضاف معلقا «أنا شخصيا أتابع ما ينشر وخصوصا في الشأن الثقافي وأعتبرها الوجهة الصحيحة لكل باحث أو مهتم في هذا المجال، مادة متنوعة والكثير من الأسماء المهمة، علاوة على كونها مصدرا للخبر اليومي».

نفض الغبار
ومن جانب آخر يقول نائب رئيس مجلس إدارة دار الرواد للنشر، سراج بطيخ، إنه على الرغم من وجود إدارتها في مصر، إلا أن «الوسط» حققت انتشارا ملحوظا داخل ليبيا، وذلك بفضل جهود هيئة تحريرها وعلى رأسها الصحفي والكاتب بشير زعبية، تابعتها خلال السنوات الثلاثة الأخيرة باهتمام لتغطيتها شبه الشاملة للمشهد الثقافي والفني ولمدينة طرابلس تحديدا.

الفنان التشكيلي رمضان أبوراس عبر عن رأيه بالقول إن «الوسط» تمكنت من تسليط الضوء على مجمل الأحداث الفنية والثقافية، من معارض للفنون التشكيلية ومهرجانات وعروض فنية مسرحية وندوات ثقافية وورش مختلفة، لتسهم مع ما ينشر ويذاع عبر وسائل الإعلام المختلفة بنفض الغبار على كثير من البرامج والفعاليات الفنية والإبداعية، حتى يتسنى للكثيرين معرفة ما يدور في هذا الوطن من حراك ثقافي وإبداعي متنوع.

وتابع: «أجدني سعيدا بمتابعة الكثير من الرصد الثقافي لمعارض الفنون التشكيلية بطرابلس وغيرها من المدن وبمواكبة ما قمنا به من ورش فنية محلية ومشاركات عربية وحتى أجنبية، وكذلك توثيقها المستمر لما يقام من تلاقح فني تشكيلي بين فنانين من ليبيا وضيوف من إسبانيا وإيطاليا وألمانيا كان لهم حضور في الكثير من المعارض الفنية».

نقلا عن جريدة «الوسط» الأسبوعية

سراج بطيخ رئيس مجلس إدارة دار الرواد (بوابة الوسط)
سراج بطيخ رئيس مجلس إدارة دار الرواد (بوابة الوسط)
القاص مفتاح قناو (بوابة الوسط)
القاص مفتاح قناو (بوابة الوسط)
الفنان رمضان أبوراس (بوابة الوسط)
الفنان رمضان أبوراس (بوابة الوسط)
الفنان عدنان معيتيق (بوابة الوسط)
الفنان عدنان معيتيق (بوابة الوسط)

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
الجائزة الكبرى من «كليرمون فيران» لفيلم صومالي
الجائزة الكبرى من «كليرمون فيران» لفيلم صومالي
غفران تبدأ تصوير «سوق الكانتو»
غفران تبدأ تصوير «سوق الكانتو»
حمودة يوقع «ابن عمر» في ضيافة دار الفنون
حمودة يوقع «ابن عمر» في ضيافة دار الفنون
القضاء الفرنسي يحقق في سرقة وابتزاز المغنية آية ناكامورا
القضاء الفرنسي يحقق في سرقة وابتزاز المغنية آية ناكامورا
الإماراتي عيضة المنهالي يطرح «ما برا جرحي» (فيديو)
الإماراتي عيضة المنهالي يطرح «ما برا جرحي» (فيديو)
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم