Atwasat

لازاريني: نصف سكان رفح «أجبروا على الفرار» منذ بدء العملية الإسرائيلية

القاهرة - بوابة الوسط السبت 18 مايو 2024, 07:21 مساء
WTV_Frequency

أكد المفوض العام لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» السبت أن 800 ألف شخص «أجبروا على الفرار» من رفح في أقصى جنوب قطاع غزة منذ بدء العمليات العسكرية الإسرائيلية في المدينة هذا الشهر.

وقال فيليب لازاريني عبر منصة «إكس» إن «ما يقرب من نصف سكان رفح أو 800 ألف شخص موجودون على الطريق، بعد أن أجبروا على الفرار منذ أن بدأت القوات الإسرائيلية العملية العسكرية في المنطقة في 6 مايو»، بحسب «فرانس برس».

 «حان الوقت للاتفاق على وقف إطلاق النار»
وأكد لازاريني أن «الادعاء بأن المدنيين في غزة يمكنهم الانتقال إلى مناطق آمنة هو ادعاء كاذب»، وأشار إلى أنه «لا توجد مناطق آمنة في غزة.. لا يوجد مكان آمن.. لا أحد في أمان بغزة».

وأوضح لازاريني أنه «لم تعد لدى المنظمات الإنسانية إمدادات لتقديمها، بما في ذلك الطعام والمواد الأساسية»، مضيفا «حان الوقت للاتفاق على وقف إطلاق النار، وأي تصعيد إضافي سيسبب مزيدا من المعاناة للمدنيين». وفي سياق متصل سقط 13 مصابا جراء استهداف الاحتلال الإسرائيلي للفلسطينيين قرب مدارس أونروا، في مخيم جباليا شمالي قطاع غزة.

-  «الأنروا»: 110 آلاف فلسطيني فروا من رفح مع اشتداد القصف الإسرائيلي
-  «الأنروا»: استشهاد 428 نازحاً بنيران إسرائيلية كانوا يحتمون بمنشآت الوكالة في غزة

وأكد لازاريني أن الناس يفرون إلى مناطق تفتقر إلى إمدادات المياه والصرف الصحي، وأضاف المفوض العام للأونروا أن بلدة المواصي الساحلية التي تبلغ مساحتها 14 كيلومترا مربعا، وكذلك مدينة دير البلح بوسط القطاع، «مكتظتان» بالنازحين.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم السبت، احتلال معابر قطاع غزة وإغلاقها لليوم الـ12 على التوالي، ومنع إدخال أي مساعدات أو سفر الجرحى والمرضى في ظل استمرار حرب الإبادة الجماعية للشهر الثامن على التوالي.

ويتزامن ذلك مع تصعيد «العدوان الصهيوني» ضد محافظات رفح والوسطى وغزة والشمال، وحتى منطقة المواصي التي يرغم جيش الاحتلال المواطنين فيها على النزوح إليها، لم تسلم من الغارات والاستهداف، وفق وكالة الصحافة الفلسطينية «صفا».

إغلاق معابر غزة ينذر بكارثة إنسانية
وكان الاحتلال أعلن الأسبوع الماضي، السيطرة على معبر رفح المدني بشكل كامل، بعد ليلة من القصف العنيف استهدفت محيطه ومناطق شرقي المدينة المكتظة بالنازحين، رغم مساعي الوسطاء للتوصل إلى هدنة، وتحذيرات المنظمات الإنسانية والإغاثية والمطالبات الدولية للاحتلال بإعادة فتح معبر كرم أبو سالم، وتلافي حصول مجاعة بسبب انقطاع المساعدات، حيث يعد المعبر «شريان الحياة» الأساسي لأهالي القطاع.

وأعلنت النمسا السبت أنها ستستأنف تمويل وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين «الأونروا» الذي تم تعليقه بعد ادعاءات الاحتلال بأن موظفيها قد يكونون متورطين في عملية طوفان الأقصى التي نفذتها المقاومة الفلسطينية ضد الاحتلال في 7 أكتوبر الماضي.

وجاء في بيان لوزارة الخارجية النمساوية أنه «بعد تحليل تفصيلي لخطة العمل (المقدمة من الأونروا) لتحسين أداء المنظمة» قررت النمسا «صرف الأموال». وأضافت الوزارة أنه تم تخصيص تمويل بقيمة 3.4 مليون يورو في موازنة 2024 ويجب سداد الدفعة الأولى خلال الصيف.

المزيد من بوابة الوسط

تعليقات

عناوين ذات صلة
50 شهيدا وعشرات الجرحى في مجزرتين صهيونيتين بمخيم الشاطئ وحيّ التفاح بغزة
50 شهيدا وعشرات الجرحى في مجزرتين صهيونيتين بمخيم الشاطئ وحيّ ...
مصر: سحب رخص 16 شركة سياحة بتهمة «التحايل» لتسفير الحجاج
مصر: سحب رخص 16 شركة سياحة بتهمة «التحايل» لتسفير الحجاج
«الأورومتوسطي»: الاحتلال يصعد استهداف المدنيين والبنى التحتية في غزة
«الأورومتوسطي»: الاحتلال يصعد استهداف المدنيين والبنى التحتية في ...
بوريل يطالب بالتحقيق في قصف طال مكتب الصليب الأحمر في غزة
بوريل يطالب بالتحقيق في قصف طال مكتب الصليب الأحمر في غزة
«الجماعة الإسلامية» تنعى قياديًّا استشهد بضربة إسرائيلية على شرق لبنان
«الجماعة الإسلامية» تنعى قياديًّا استشهد بضربة إسرائيلية على شرق ...
المزيد
الاكثر تفضيلا في هذا القسم