كيف يقفز منتخب ليبيا؟

يحل منتخب ليبيا الأول لكرة القدم ضيفًا على نظيره الأردني في العاصمة عمان، الإثنين، في اللقاء الودي المنتظر إقامته بينهما على ملعب الملك عبد الله الثاني.

ينتظر المدير الفني الوطني عمر المريمي مجموعة من الصعوبات والتحديات، بعد أن أجبر اتحاد الكرة برئاسة جمال الجعفري على تجديد الثقة به، بعد رفض الرأي العام الرياضي وعلى رأسه الصحفيون والإعلاميون الليبيون التعاقد مع المدرب المصري هاني رمزي، ليبقى سؤال واحد فقط ينتظر المريمي ورفاقه قبل مواجهة اليوم: هل يستطع القفز بـ«فرسان المتوسط» فوق كل الحواجز والمعوقات؟
طاردت المريمي أزمة خاصة بأسلوبه الدفاعي في بطولة التحدي بكينيا، حيث لم يسجل إلا فوزًا واحدًا وهزيلاً حققه على منتخب زنجبار المتواضع، ولم ينافس على البطولة.

بعثة المنتخب الليبي توجهت إلى الأردن بهدف الاستعداد لبطولة الأمم الأفريقية للاعبين المحليين (الشان) بينما يستعد المنتخب الأردني لتصفيات آسيا.

المريمي اختار لودية الأردن 20 لاعبًا، وهم: في حراسة المرمى محمد نشنوش وأحمد عزاقة وفتحي الطلحي، وفي خط الدفاع: طارق الجمل وسند الورفلي وعلي معتوق والمعتصم صبو وعبد المعين خماج، وفي خط الوسط: فيصل البدري ومهند مصطفى وشامخ فرج شامخ، وفي خط الهجوم: محمد الطبال ومحمد صولة ومفتاح طقطق وزكريا الهريش وعبد السلام الفيتوري وخالد مجدي ومحمد الغنودي.

 

 

المزيد من بوابة الوسط