رقم قياسي جديد بعدد الماسات المرصعة على ساعة

كيرستين كوك ملكة جمال سويسرا 2010 تعرض ساعة مرصعة بأكبر عدد الماسات بالعالم (أ ف ب)

سجل مصمم المجوهرات من هونغ كونغ، أرون شوم، صاحب ماركة «كورونيت» السويسرية خلال معرض الساعات والموجوهرات المقام الأسبوع الحالي في بازل في سويسرا رقمًا قياسيًّا جديدًا في عدد الماسات التي ترصع بها ساعة.

والساعة المصنوعة من ذهب على شكل زهرة مسماة «مودان» (زهرة عود الصليب في اللغة المندارية) ومرصعة بـ15858 ماسة صغيرة يبلغ وزنها الإجمالي 50.01 قيراط على ما قال مصمم المجوهرات في بيان، مشددًا على أنه تاسع رقم قياسي له في موسوعة غينيس، وفقًا لوكالة «فرانس برس».

والساعة مؤلفة من زهرتي عود صليب تحمل إحداهما ساعة صغيرة، رسمت ماسة باليد على مينا الساعة بعناية فائقة تطلبت 200 ساعة عمل على ما أوضحت الفنانة رينا أهلوواليا التي نفذت الرسمة، والساعة غير مطروحة للبيع راهنًا لكن سعرها يقدر بنحو نصف مليون دولار على ما أوضحت الفنانة.

وقالت على هامش معرض الساعات في بازل: «إنها ساعة كبيرة نوعًا ما، لكن ينبغي أن تعطي الانطباع بأنها هشة مثل زهرة عود الصليب»، واُختيرت زهرة عود الصليب الحاضرة جدًّا في الثقافة الصينية، رمزًا للنبل والشرف والرخاء، على ما أضافت.

ويشكل معرض «بازلوورلد» ملتقى لمصممي الساعات والمجوهرات لعرض آخر ابتكاراتهم مع ساعات تستخدم في الحياة اليومية وقطع استثنائية قد تباع بأكثر من مليون دولار.

وكانت دار المجوهرات من هونغ كونع هذه دخلت موسوعة غينيس للأرقام القياسية العام 2015 بفضل غيتار مرصع بـ11441 ماسة بلغ وزنها 401.15 قيراط قدر سعرها بنحو مليوني دولار، ومن الأرقام القياسية الأخرى التي سجلها، حقيبة يد على شكل زجاجة كوكا كولا مرصعة بـ9888 ماسة، وهذه القطع غير موجهة للبيع، بل للعرض لتبرز المهارات.

المزيد من بوابة الوسط