عملية ناجحة للأمير فيليب

خضع الأمير فيليب (96 عامًا) زوج الملكة إليزابيث الثانية لعملية ناجحة في الفخذ الأربعاء، وسيبقى في المستشفى لبضعة أيام، بحسب ما أعلن قصر باكينغهام.

وأشار القصر في بيان إلى أن «دوق أدنبره خضع لعملية إبدال ناجحة للفخذ. هو يتعافى بطريقة مُرضية حتى الآن»، لافتًا إلى أن «صاحب السمو الملكي سيبقى في المستشفى لأيام عدة. هو بخير ومعنوياته مرتفعة»، وفق «فرانس برس».

وأجريت العملية بتخدير عام بحسب قناة «إي تي في». وفي 1995، بقيت والدة الملكة إليزابيث الثانية ثلاثة أسابيع في المستشفى بعدما خضعت لعملية إبدال للورك وهي في سن 95 عامًا.

ولم يشارك الأمير فيليب في قداس عيد الفصح الأحد خلافًا للملكة. وفي الأسبوع الماضي، ألغى مشاركته في أحد الالتزامات بسبب وضعه الصحي بحسب وسائل الإعلام البريطانية.

وتقاعد الأمير فيليب في أغسطس 2017 بعدما شارك في أكثر من 22 ألف التزام رسمي عام منذ تولي زوجته العرش البريطاني في 1952. غير أنه لم ينسحب تمامًا من الحياة العامة ولا يزال يرافق الملكة في مناسبات عامة يختار الظهور فيها.