اليونان: على الليبيين أنفسهم تقديم الحل لقضاياهم

الخارجية اليونانية

قال المتحدث باسم وزارة الخارجية اليونانية ألكسندروس بابايوانو، إن مؤتمر استقرار ليبيا مبادرة ليبية بحتة، دعوا إليها دول الجوار، متابعًا: «نعتقد أن ليبيا يجب أن تكون لها ملكية هذه المبادرة، لأنه يتعين على الليبيين أنفسهم تقديم الحل للقضايا التي ابتلوا بها».

جاء ذلك، في سياق رد الدبلوماسي اليوناني على سؤال صحفي قبيل المشاركة في مؤتمر دعم استقرار ليبيا، وما إذا كانت اليونان تمتلك تصورًا معينًا بشأن الأزمة الليبية.

وتابع «بابايوانو» إن اليونان شاركت في الاجتماع الوزاري الأخير الذي عقده وزراء ألمانيا وإيطاليا وفرنسا في نيويورك لأول مرة، متوقعًا تعزيز وجود اليونان في المبادرات المستقبلية.

وشدَّد على أن اليونان من الدول القليلة التي استثمرت الكثير في تطوير العلاقات مع ليبيا منذ تشكيل حكومة الوحدة الوطنية، مشيرًا إلى الزيارات التي أجراها رئيس الوزراء اليوناني إلى طرابلس في أبريل الماضي، وبعد أسبوع زار وزير الخارجية مدينة بنغازي.

وتابع أن «الاستقرار والنمو الاقتصادي يغذي كل منهما الآخر. إذا لم يكن لديك استقرار فمن سيذهب للاستثمار؟ وإذا لم تستثمر من أجل تحقيق نمو اقتصادي، فكيف ستحقق الاستقرار في البلاد؟».

- بعد لقائه المنقوش.. دندياس يناقش «الاستقرار في ليبيا والمتوسط»

وأوضح أن «استقرار ليبيا له أهمية قصوى، سواء بسبب قربها من اليونان، أو لسبب أوسع وهو الاستقرار في شمال أفريقيا. وعلى العكس من ذلك، فإن خطر زعزعة الاستقرار في ليبيا يجلب مخاطر أخرى للانتشار إلى المنطقة الأوسع».

وبدأت الوفود الدولية المشاركة في الاجتماع الوزاري لدعم استقرار ليبيا الذي ستستضيفه مدينة طرابلس بعد غدٍ الخميس، في الوصول إلى العاصمة.

المزيد من بوابة الوسط