المشري يبلغ مبعوث وزير الخارجية الإيطالي رفض مجلس الدولة اتخاذ «إجراءات أحادية» تعرقل العملية السياسية

لقاء المشري مع السفير الإيطالي ومبعوث وزير الخارجية الإيطالي في طرابلس، الأحد 19 سبتمبر 2021. (المجلس الأعلى للدولة)

أبلغ رئيس المجلس الأعلى للدولة، خالد المشري، المبعوث الخاص لوزير الخارجية الإيطالي، نيكولا أورلاندو، رفض المجلس اتخاذ «إجراءات أحادية الجانب تسهم في عرقلة العملية السياسية»، مؤكدًا حرص المجلس على إجراء الانتخابات في موعدها المقرر يوم 24 ديسمبر المقبل.

جاء ذلك خلال استقبال المشري للدبلوماسي الإيطالي بمقر المجلس الأعلى للدولة في العاصمة طرابلس، بحضور سفير روما لدى ليبيا جوزيبي بوتشينو غريمالدي.

وقال المكتب الإعلامي للمجلس الأعلى للدولة عبر صفحته على «فيسبوك»، إن المشري بحث مع المسؤول الإيطالي الوضع السياسي في ليبيا والعلاقات الثنائية بين البلدين وسُبل تعزيزها ولا سيما في الجانب الاقتصادي منها، وذلك بما يخدم صالح الشعبين الليبي والإيطالي.

وأوضح أن المشري أكد خلال اللقاء «حرص المجلس على إجراء الانتخابات في موعدها، وضرورة توافق مجلسي النواب والدولة على اعتماد قوانين هذه الانتخابات بشكل قانوني وغير مخالف للإعلان الدستوري ونصوص الاتفاق السياسي، وعدم اتخاذ إجراءات أحادية الجانب تُسهم في عرقلة العملية السياسية».

- عقيلة صالح يستقبل المبعوث الخاص لوزير الخارجية الإيطالي في القبة
- مفوضية الانتخابات تتسلم رسميًا قانون انتخاب رئيس الدولة
- المجلس الأعلى للدولة يعتمد قاعدة دستورية للسلطة التشريعية والتنفيذية من 63 مادة
- ننشر اختصاصات الرئيس وشروط الترشح وفق القانون الصادر عن «النواب»
- «النواب» يرسل نسخة من قانون انتخاب الرئيس إلى المفوضية والبعثة الأممية

كما أكد المشري لمبعوث وزير الخارجية الإيطالي أن المجلس الأعلى للدولة استكمل إعداد مسودة للقاعدة الدستورية والقوانين المقترحة للانتخابات البرلمانية والرئاسية؛ وذلك لغرض التشاور فيها مع مجلس النواب كما ينص عليه الاتفاق السياسي.

والتقى المبعوث الخاص لوزير الخارجية الإيطالي في القبة رئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح للتأكيد «على ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها المُحدد في 24 ديسمبر من العام الجاري ودعم جمهورية إيطاليا لإجراء الاستحقاق الانتخابي في موعده»، وفق ما أعلنه الناطق باسم المجلس عبدالله بليحق.

وتأتي هذه اللقاءات في إطار المساعي الدولية لحث الأطراف الليبية على تنفيذ التزاماتها المنصوص عليها بخارطة الطريق التي اعتمدها ملتقى الحوار السياسي خلال اجتماعات تونس في نوفمبر 2020 والتي تنص على إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في 24 ديسمبر المقبل.

المزيد من بوابة الوسط