مؤسسة النفط تهنئ الدبيبة بضم جميع منتسبي «الموازية»: اليوم يقفل باب الفتنة

مقر المؤسسة الوطنية للنفط في طرابلس، (أرشيفية: الإنترنت).

هنأت المؤسسة الوطنية للنفط رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة، عبدالحميد الدبيبة، بـ«عملية تعيين وضم كل منتسبي مؤسسة النفط الموازية ودمجهم في كادرها، وكذلك في شركاتها».

واعتبرت المؤسسة أن ما تحقق «إنجاز عظيم»، مشيرة إلى أن عملية الضم جاءت عبر توصيات الدبيبة المستمرة وإشرافه المباشر. وتابعت: «هذا إنحاز كبير للقطاع الأهم في البلد، والممول الوحيد لخزينة الدولة الليبية، فاليوم يتم رأب الصدع وإنهاء الانقسام الذي ظل لسنوات ويقفل بابًا للفتنة طالما لعب على أوتاره كثيرون».

-مؤسسة النفط تعلن ضم كل منتسبي نظيرتها الموازية و«إنهاء الانقسام إلى الأبد»

وقبل ذلك، أعلنت المؤسسة صدور قرار من رئيس مجلس إدارتها مصطفى صنع الله بدمج وتعيين كل المنتسبين التابعين للمؤسسة الوطنية للنفط الموازية (سابقًا)، في المؤسسة الوطنية للنفط والشركات التابعة لها، حسب حاجة القطاع من التخصصات الوظيفية للمعينين.

المزيد من بوابة الوسط