الجزائر تطالب بإبعاد أي تدخل أجنبي عن الانتخابات الليبية

اجتماع وزراء خارجية دول جوار ليبيا في الجزائر، الإثنين 30 أغسطس 2021. (الخارجية الجزائرية)

تعهدتت الحكومة الجزائرية بتقديم الدعم للسلطات الليبية، في مساعيها لتجسيد المصالحة الوطنية، التي أطلقها المجلس الرئاسي، والمساعدة على تنظيم الانتخابات المقرر لها في ديسمبر المقبل، مطالبة بإبعاد أي تدخل أجنبي عن هذه الانتخابات.

وحسب وثيقة مخطط عمل الحكومة الجزائرية، المقرر أن يناقشها غدًا الأحد، نواب المجلس الشعبي الوطني قبل المصادقة عليه، فقد أكدت عملها في «تعزيز حركية مصالحة الشعب الليبي وتنظيم الانتخابات بعيدًا عن أي وساطة وتدخل أجنبي»، بينما ستضاعف الجزائر جهودها في الساحل «للمساعدة على استتباب الاستقرار والأمن في هذه المنطقة، التي تنتمي إليها، وتجمعها ببلدانها روابط تاريخية وسياسية وإنسانية قوية وعديدة، وكذا مصير مشترك أمام تحديات وجودية».

وأشار المخطط إلى أن «الجزائر بحكم تاريخها ووزنها وموقعها الجغرافي المركزي، بين القارة الأفريقية والوطن العربي والبحر الأبيض المتوسط، ستلتزم أكثر من أي وقت مضى بترقية مبادرات والقيام بمساعٍ وبذل جهود من أجل المساهمة في تسوية الأزمات والنزاعات في المنطقة، على غرار النزاع في الصحراء الغربية والأزمة في ليبيا أو عدم استقرار الأوضاع في منطقة الساحل الصحراوي، وكذا عبر القارة الأفريقية والشرق الأوسط والحوض الغربي للبحر الأبيض المتوسط».

- جيران ليبيا يسعون إلى التخلص من آفة «المرتزقة» ويؤكدون ضرورة عقد الانتخابات

وفي أواخر شهر أغسطس خلص اجتماع دول الجوار الليبي إلى ضرورة إجراء الانتخابات الليبية في موعدها، وخروج المرتزقة والقوات الأجنبية، كما اتفق على إيفاد وفد وزاري رفيع المستوى إلى ليبيا قريبًا، للقاء أطراف مؤثرة في الداخل ودعم عقد مؤتمر مصالحة.

 وانعقد اجتماع دول الجوار الليبي في الجزائر، بحضور وزراء خارجية ليبيا وتونس ومصر، والسودان والنيجر وتشاد والكونغو، إلى جانب ممثلين عن الأمم المتحدة والجامعة العربية والاتحاد الأفريقي.

المزيد من بوابة الوسط