المجلس الرئاسي يبحث مع الدبيبة التوتر الأمني في العجيلات

المنفي واللافي والكوني والدبيبة في اجتماع لبحث الوضع الأمني في العجيلات. (المجلس الرئاسي)

التقى رئيس المجلس الرئاسي محمد المنفي، وعضوا المجلس عبدالله اللافي وموسى الكوني، رئيس حكومة الوحدة الوطنية الموقتة عبدالحميد الدبيبة اليوم الإثنين؛ لبحث «التوتر الأمني في مدينة العجيلات».

كما تناول اللقاء الأوضاع العسكرية والأمنية في البلاد، بالإضافة إلى القضايا المتعلقة بالإرهاب، حسبما جاء في بيان صادر عن المجلس الرئاسي منشور على صفحة المكتب الإعلامي للمجلس على موقع «فيسبوك».

وبحث اجتماع أمني بحضور قيادات من وزارة الداخلية والنائب العام الصديق الصور أمس الأحد، الأوضاع الأمنية في العجيلات بعد الاشتباكات الأخيرة بين مجموعات مسلحة.

ودعا الصور إلى «إدخال قوة شرطية إلى مدينة العجيلات بسرعة لتنفيذ تدابير وقائية تحوْل دون ارتكاب أية انتهاكات ماسة بحقوق الإنسان مردها الانتقام أو السعي لخلق الفوضى». كما طالب المجتمعين بضرورة إيجاد إطار عملي تطبيقي فاعل، أي خطة أمنية تشترك فيها عناصر المنطقة العسكرية الغربية وعناصر المنطقة العسكرية طرابلس للعمل على الحد من أية انتهاكات وأضرار ناجمة عن أفعال غير مسؤولة.

وكذلك، تنفيذ أوامر مكتب النائب العام القاضية بإلقاء القبض على المطلوبين للنيابة العامة وملاحقة المحكوم عليهم والمحبوسين احتياطيًّا الفارين من مؤسسة الإصلاح والتأهيل خلال العام الماضي تحت المتابعة المباشرة من مكتبه «بشكل يعكس العمل المؤسسي الرامي إلى الحد من تنامي فكرة إمكانية الإفلات من العقاب لدى البعض، ويساهم في إنصاف الضحايا».

وأعلن عضو المجلس الرئاسي عبد الله اللافي، أمس، صدور توجيهات من «القائد الأعلى» بشأن التحشيدات القتالية بمدينة العجيلات، مشددًا على ضرورة الوقف الفوري للحشد ومحاسبة المتورطين فيه.

المزيد من بوابة الوسط