بيان منسوب لتنظيم «داعش» يتبنى حادث التفجير في سبها

آثار حادث مقتل ضابطين في طريق سبها الزراعي، 6 يونيو 2021. (مديرية أمن سبها)

قال بيان منسوب لتنظيم «داعش» إن التنظيم يبنى تفجير نقطة التفتيش الأمنية في مدينة سبها والذي أسفر عن مقتل ضابطين وإصابة 5 عناصر أمنية أخرى، الأحد.
وجاء في البيان المنشور على وكالة ناشر للأنباء على تطبيق تليغرام إن التنظيم الإرهابي أكد مسؤوليته عن التفجير، حسب وكالة «رويترز».

وأدى التفجير إلى مقتل رئيس قسم البحث الجنائي في سبها النقيب إبراهيم عبد النبي المناع، والملازم عباس أبوبكر، فيما أصيب 5 آخري من مديرية أمن سبها.

من جانبه، توعد رئيس حكومة الوحد الوطنية عبدالحميد الدبيبة الجناة، قائلا: «حربنا ضد الإرهاب مستمرة وسنضرب بقوة كل أوكاره أينما كانت»؛ واصفاً الحادث بـ«العمل الإرهابي الجبان»؛ بينما قدم تعازيعه إلى أسرتي الضابطين، وتمنى الشفاء العاجل للجرحي.

- الدبيبة يستنكر حادث سبها «الإرهابي» ويتوعد الجناة بجملة واحدة
- «الداخلية» تكشف تفاصيل حادث سبها «الإرهابي» وتتوعد الجناة

ووصف الدبيبة الحادث بأنه «عمل إرهابي جبان»، وهو الوصف ذاته الذي أكدت عليه مديرية أمن سبها ووزارة الداخلية التي أوضحت أنها «ستتابع مجريات التحقيق لكشف تفاصيل اذا العمل الاجرامي الآثم الذي طال رجال الشرطة من قبل مجموعة إرهابية جبانة».

المزيد من بوابة الوسط