تحرير 120 مهاجرا أغلبهم مصريون كانوا محتجزين بأحد أوكار تجار البشر في بني وليد

من عملية تحرير الرهائن في بني وليد، 10 مارس 2021. (اللواء 444 قتال)

أعلن «اللواء 444 قتال»، التابع لمنطقة طرابلس العسكرية، اليوم الأربعاء، تحرير قرابة 120 مهاجرًا كانوا محتجزين بأحد أوكار تجار البشر في بني وليد، مشيرًا إلى أن «جلهم يحملون الجنسية المصرية».

وقال «اللواء 444 قتال»، عبر صفحته على «فيسبوك»: «تمكنت قواتنا فجر اليوم مجددًا من فك سراح عدد من الرهائن في بني وليد، وداهمت المفارز العسكرية أوكارًا أخرى لتجار البشر، وحررت قرابة 120 رهينة تعرضوا للتعذيب ولعمليات ابتزاز بحسب إفادتهم، ويحمل جلهم الجنسية المصرية تنفسوا الصعداء وملأت دموع الفرح سماتهم، وتهللت وجوههم بنجاتهم التي كتبت لهم على أيدي منتسبي اللواء 444».

- اللواء «444 قتال» يقتحم 6 مواقع في بني وليد تابعة لعصابات التهريب

وقال «اللواء 444 قتال»: «إن هذه العمليات لن تتوقف، وستتكرر على معاقل الجريمة أينما وُجدت، وسنباغت الخارجين عن القانون ليواجهوا مصيرهم».

وفي الخامس من مارس الجاري، اقتحمت عناصر اللواء «444 قتال» ستة مواقع تابعة لعصابات التهريب والخطف والإتجار بالبشر، وتجارة الأعضاء البشرية في بني وليد، وتمكنت من تحرير 70 رهينة.

وحسب بيان صادر عن اللواء، فقد «نجحت قواته في التصدي لمجرمي التهريب في مواقعهم، وتمكنت من إلقاء القبض على أبرز المتهمين في قضايا التهريب في البلاد، إضافة لمجرمين من جنسيات أخرى مارسوا جرائم الخطف والقتل والتعذيب».

المهاجرين الذي جرى تحريرهم من أحد أوكار تجار البشر في بني وليد. (اللواء 444 قتال)
من عملية تحرير الرهائن في بني وليد، 10 مارس 2021. (اللواء 444 قتال)
من عملية تحرير الرهائن في بني وليد، 10 مارس 2021. (اللواء 444 قتال)
من عملية تحرير الرهائن في بني وليد، 10 مارس 2021. (اللواء 444 قتال)
من عملية تحرير الرهائن في بني وليد، 10 مارس 2021. (اللواء 444 قتال)
من عملية تحرير الرهائن في بني وليد، 10 مارس 2021. (اللواء 444 قتال)

المزيد من بوابة الوسط