«حرس المنشآت» يعلن إنهاء الإضراب في ميناء الحريقة

ناقلة نفط في ميناء الحريقة النفطي بطبرق. (الإنترنت)

أعلن أفراد من جهاز حرس المنشآت النفطية في طبرق (سرية الحريقة) انتهاء الاعتصام وفتح ميناء الحريقة النفطي بعد حل مشكلة المرتبات المتأخرة، والتأكيد على تسلمها حسب الاتفاق.

وأكد عناصر من الحرس في بيان مصور، تلاه أحد أفراد الجهاز الأربعاء، على «الجهات المسؤولة ضرورة الالتزام مستقبلا بدفع المرتبات أسوة بزملائهم بالمنطقة الغربية»، واحتفظ المعتصمون «بحقهم في استئناف الإضراب مجددا في حال إيقاف المرتبات دون مبرر».

«حرس المنشآت»: ناقشنا «العلاوة الحقلية والمرتبات المتوقفة وعقود الثوار» مع «مالية الوفاق»

وفي 24 يناير الماضي، بدأ اعتصام حرس المنشآت النفطية في ميناء الحريقة، حين أغلق عناصره الميناء احتجاجا على  عدم تقاضي أكثر من ألف جندي تابعين للجهاز رواتبهم منذ شهر سبتمبر 2019.

ويوم الثلاثاء، أعلن جهاز حرس المنشآت النفطية جاهزية حوافظ رواتب سبعة أشهر خاصة بمنتسبي وحدة حماية الأصول النفطية طبرق، وسرية الإسناد طبرق، ومجموعتي «البوستر» وميناء الحريقة التابعين إلى الجهاز، للتسلم والتوزيع، وفق ما ورد في كتاب المجلس الرئاسي ووزارة الدفاع في حكومة الوفاق، حيث تخص هذه الحوافظ رواتب أشهر أكتوبر ونوفمبر وديسمبر من العام 2019.

وقبل يومين، أكد جهاز حرس المنشآت النفطية أنه سيتم إرجاع قيمة العلاوة الحقلية التي خُصمت من المرتب لجميع الأفراد المتعاقدين مع الجهاز، وتسوية أوضاعهم الوظيفية قبل نهاية مارس المقبل.

المزيد من بوابة الوسط