الناظوري يناقش آلية عمل اللجنة الطبية الجديدة وإعادة هيكلة اللجان الفرعية

الناظوري خلال اجتماعه مع الأعضاء الجدد للجنة الطبية الاستشارية العليا. (المركز الإعلامي لرئاسة الأركان العامة للقوات المسلحة الليبية)

عقد رئيس اللجنة العليا لمكافحة فيروس كورونا المستجد، الفريق عبدالرازق الناظوري، اجتماعا مع الأعضاء الجدد باللجنة الطبية الاستشارية العليا، خصص لمناقشة آلية عمل اللجنة المستقبلية وإعادة هيكلة اللجان الطبية الفرعية، بحسب المكتب الإعلامي لرئاسة الأركان العامة للقوات المسلحة الليبية.

وحضر الاجتماع الذي عقد بمقر رئاسة الأركان في الرجمة، أعضاء اللجنة العليا لمكافحة فيروس كورونا، وزيي الداخلية بالحكومة الموقتة، المستشار إبراهيم بوشناف، والصحة، الدكتور سعد عقوب، ويأتي بعد صدور قرار إعادة تشكيل اللجنة الطبية الاستشارية العليا.

وقال المركز الإعلامي لرئاسة الأركان العامة عبر صفحته على «فيسبوك» إن الاجتماع جاء لمناقشة العديد من النقاط أهمها «الاتفاق على تحديد آلية عمل اللجنة الطبية الاستشارية العليا المستقبلية مع مراعاة كل الإجراءات المتخذة من اللجنة الاستشارية السابقة». وكذلك «مناقشة إعادة هيكلة اللجان الفرعية للجنة العليا من الجانب الوظيفي والجانب البنائي».

- إعادة تشكيل اللجنة الطبية الاستشارية التابعة للحكومة الموقتة

وأوضح أن الاجتماع استهدف «التأكيد على اللجنة للعمل وفق الأعمال المنوطة بها في نطاق القرار الصادر بهذا الخصوص» وحثها «للعمل على تقديم المقترحات والآراء والبروتوكولات  وكل ما يتعلق بعمل اللجنة الاستشارية في مكافحة الجائحة سواء في الجوانب المتعلقة بالمرض والعلاج أو جوانب الشؤون الحياتية في قادم الأيام»، و«التأكيد على ضرورة تواصل اللجنة مع العالم الخارجي في كل ما يتعلق بمكافحة جائحة كورونا».

وأضاف ان الاجتماع ناقش أيضا «العمل على توحيد بروتوكول التشخيص وبروتوكول العلاج فيما يخص جائحة كورونا في كافة مراكز الحجر الصحي»، و«آلية التنسيق وتنظيم العمل بين مراكز العزل والمستشفيات العامة بخصوص تشخيص حالات كورونا وعملية نقل المرضى» و«التأكيد على ضرورة إيجاد طرق تواصل سريعة بين اللجنة الاستشارية العليا وبين اللجان الفرعية».

وأعلنت اللجنة العليا لمكافحة وباء كورونا التابعة للحكومة الموقتة إعادة تشكيل اللجنة الطبية الاستشارية التابعة لها. وقالت إنها اختارت لعضويتها أساتذة واستشاريين في مختلف التخصصات الطبية من مختلف المدن والمناطق، كما أعيد تشكيل اللجان الفرعية بالبلديات «على أن تكون مهنية طبية تنفيذية بحتة»، حسب بيان وزارة الداخلية في الحكومة الموقتة عبر صفحتها على «فيسبوك».