«خارجية الوفاق» تستنكر تصريحات ماكرون حول الإسلام

الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية في حكومة الوفاق محمد القبلاوي، (أرشيفية: الإنترنت)

استنكرت وزارة الخارجية في حكومة الوفاق تصريحات الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وخطابه الرسمي «الذي يسيء للعلاقات الفرنسية مع العالم الإسلامي».

وقال الناطق باسم الوزارة، محمد القبلاوي، إن «تصريحات الرئيس الفرنسي المسيئة للنبي الكريم تغذي مشاعر الكراهية من أجل مكاسب سياسية حزبية»، حسب تغريدة على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، اليوم الإثنين.

وتابع: «نذكِّر الرئيس الفرنسي بإعلان المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الصادر العام 2018 بأن الإساءة للنبي الكريم لا تندرج تحت حرية التعبير، كما ننوه إلى أن التطرف الذي يتخذه شماعة لإساءته لا يمت للدين الإسلامي بصلة، والجماعات المتطرفة لا تمثل هذا الدين العظيم».

واختتم بالإشارة إلى دعوة الوزارة ماكرون إلى «العدول عن تصريحاته الاستفزازية والاعتذار لأكثر من مليار مسلم، منهم مواطنون فرنسيون».

يذكر أن الليبيين عبروا على مواقع التواصل الاجتماعي، وبتظاهرات على الأرض، عن استيائهم من تصريحات ماكرون ضد الدين الإسلامي أخيرًا، التي حشدت مشاعر العداء من قبل المسلمين حول العالم لفرنسا ورئيسها، حيث جاء حديث الرئيس الفرنسي خلال حفل تأبين المدرس صامويل باتي الذي قُـتل في أحد شوارع العاصمة باريس، بسبب سخريته من النبي محمد صلى الله عليه وسلم، خلال إحدى المحاضرات.

المزيد من بوابة الوسط