ألمانيا ترحب بـ«الانطلاقة الناجحة» لمحادثات اللجنة العسكرية في جنيف

وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، (أرشيفية: رويترز)

رحبت وزارة الخارجية الألمانية بـ«الانطلاقة الناجحة» لمحادثات اللجنة العسكرية الليبية المشتركة «5+5» في جنيف.

وأشارت، في بيان اليوم الخميس، إلى النتائج الأولية التي ظهرت بعد يومين من المحادثات «التي من شأنها أن تؤدي إلى تخفيف العبء عن السكان الليبيين بشكل مباشر».

وأمس الأربعاء أعلنت الممثلة الخاصة للأمين العام في ليبيا بالإنابة ستيفاني وليامز توصل اللجنة إلى اتفاق في 6 نقاط، وهي «فتح الطرق والمعابر، واستئناف حركة الملاحة الجوية، ووضع حد لخطاب الكراهية، ومواصلة التهدئة، ودعم تبادل المحتجزين، وإعادة هيكلة حرس النفط».

تجديد الدعوة إلى التوصل لوقف إطلاق نار دائم
وأضافت الخارجية الألمانية أن هذه خطوة أخرى في الاتجاه الصحيح، وتبين أنه إذا اجتمعت الجهات الليبية، بشكل مباشر من خلال جهود وساطة الأمم المتحدة، فإن هذا يمكن أن يؤدي إلى حل سياسي داخلي حقيقي.

وجددت دعوتها جميع الأطراف الليبية إلى «استثمار المناخ البناء» لإحراز مزيد من التقدم نحو وقف إطلاق نار مستدام وشامل، متوقعة أن يدعم الشركاء الدوليون هذه العملية دون تحفظ.

وأكدت مواصلة الحكومة الألمانية بذل قصارى جهدها لدعم بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، وهو ما ينطبق على محادثات اللجنة العسكرية، وكذلك المحادثات التى ستعقد يوم 26 أكتوبربشأن الحوار السياسي الليبي.

المزيد من بوابة الوسط