بومبيو يعد باستخدام «ترسانة» الدبلوماسية الأميركية.. ونورلاند يجري مشاورات حول ليبيا في باريس

مقر وزارة الخارجية الفرنسية في باريس. (أرشيفية: الإنترنت)

وعد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، باستخدام جميع الأدوات المتاحة في ترسانة الدبلوماسية الأميركية لتهيئة الظروف لاستقرار ليبيا، فيما أجرى سفير الولايات المتحدة في طرابلس، ريتشارد نورلاند، مشاورات في باريس حول الأزمة.

وقالت السفارة الأميركية عبر حسابها على موقع «تويتر» اليوم الجمعة، إن «ما قاله الوزير بومبيو في روما يوم الأربعاء، فإن الولايات المتحدة ستستخدم جميع الأدوات المتاحة في ترسانتنا الدبلوماسية لتهيئة الظروف لمزيد من الاستقرار، مخاطر أقل، وأخيرا عملية سياسية تقودنا إلى حل في ليبيا».

وأضافت السفارة في تغريدة ثانية أن سفير الولايات المتحدة لدى ليبيا، ريتشارد «نورلاند، أجرى في هذا الصدد محادثات مثمرة اليوم مع الإليزيه (الرئاسة الفرنسية) والكي دورسيه (الخارجية الفرنسية)»، منوهة بأن «زيارته إلى باريس ستتبعها مشاورات في عواصم أخرى».

وأكدت سفارة الولايات المتحدة لدى ليبيا أن «كل ذلك لدعم الجهود الليبية لكتابة مستقبلهم من خلال العملية السياسية التي تيسرها الأمم المتحدة».

بومبيو: متفائلون لأن الوضع على الأرض تحسن في ليبيا الأسبوع الماضي
بومبيو يدعو تركيا وروسيا إلى «التراجع والسماح لليبيين بحل أزمتهم»

وأبدى وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الأربعاء، تفاؤلا بشأن الأوضاع في ليبيا التي اعتبر أنها شهدت تحسنا على الأرض في الأسبوع الماضي، بسبب عودة الأطراف الليبية للحديث مع بعضها، بحسب وكالة الأنباء الإيطالية «آكي».

كما دعا بومبيو روسيا وتركيا إلى «التراجع والسماح لليبيين بحل أزمتهم» بأنفسهم، مضيفا أن بلاده تعتقد أن تدخل طرف ثالث سواء كانت أنقرة أو موسكو، في ليبيا لن يؤدي إلا إلى تفاقم الوضع، حسب مقابلة مع جريدة «لا ربيوبليكا» الإيطالية، نقلتها وكالة الأنباء الإيطالية «آكي»، اليوم الجمعة.

المزيد من بوابة الوسط