دي مايو: أميركا وإيطاليا تدعمان الحوار الليبي ووقف إطلاق النار ونزع السلاح من سرت والجفرة وإنتاج النفط

وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو، (أرشيفية: آكي)

أكد وزير الخارجية الإيطالي، لويغي دي مايو، أن روما وواشنطن تسعيان «إلى تحقيق أهداف متقاربة بشكل أساسي، ودعم الحوار الليبي الداخلي تحت رعاية الأمم المتحدة ثم وقف إطلاق نار مستدام، ونزع السلاح من سرت والجفرة واستئناف إنتاج النفط بالكامل».

جاء ذلك في بيان صدر عن وزارة الخارجية الإيطالية، عقب لقاء دي مايو ووزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اليوم الأربعاء، في العاصمة روما.

وقال دي مايو في البيان: «أود أن أذكر الشراكة الأخيرة بين إيطاليا والولايات المتحدة في مهمة الفضاء (Artemis) التي ستعيد الإنسان إلى القمر. بهذه الروح اليوم، تحدثنا في الغالب عن ليبيا، وتحديات الأمن المشترك في منطقة البحر الأبيض المتوسط ​​الكبيرة».

- دي مايو يتحدث عن إحراز «خطوات إلى الأمام» بشأن ليبيا خلال الأسابيع الماضية
- بومبيو: متفائلون لأن الوضع على الأرض تحسن في ليبيا الأسبوع الماضي

وأضاف: «في الوقت الحالي، من المهم ضمان الدعم الدولي للجهود التي تبذلها بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا لتنظيم الاجتماع القادم لمنتدى الحوار السياسي المقبل في ليبيا، والذي من شأنه، كمتابعة لمحادثات مونترو، أن يسمح لليبيين لتحديد هيكل مؤسسي جديد وحكومة قد تقود البلاد إلى الانتخابات في الأشهر الثمانية عشر المقبلة».

وأوضح وزير الخارجية الإيطالي أنهم يعتمدون «على النفوذ الذي ستمارسه واشنطن على المحاورين الليبيين واللاعبين الدوليين المعنيين من أجل التصدي لمحاولات التخريب المحتملة، وكذلك للسماح بالاستئناف العاجل لإنتاج النفط»، مشيرا إلى أن روما وواشنطن تعملان «معًا بشكل مكثف في هذا الاتجاه».