«مكافحة الأمراض» يعلن رصد حالات إصابة بمرض «الريكتسيا» البكتيري بترهونة

مقر المركز الوطني لمكافحة الأمراض. (أرشيفية: الإنترنت)

أعلن المركز الوطني لمكافحة الأمراض، الخميس، رصد حالات إصابة بمرض «الريكتسيا» البكتيري المسبب لأمراض التيفوس والحمى والطفح الجلدي النزفي في ترهونة والقره بولي.

وأشار المركز في مقطع فيديو مصور منشور على صفحته بموقع «فيسبوك» إلى أن فريقا طبيا تابعا له زار، الأربعاء، منطقة سوق الجمعة المصابحة بمدينة ترهونة بناءً على بلاغ يفيد برصد إصابات وحالات اشتباه بمرض«ريكتسيا» في المدينة.

وحسب عضو بالفريق لم يذكر اسمه في مقطع فيديو، فإن الفريق زار عائلة ظهرت بها إصابات بالمرض، حيث تم سحب عينات من جميع أفراد العائلة، لافتًا إلى أن المسبب الرئيس للمرض هو جرثومة «ريكتسيا»، فيما تظهر عدة أعراض على المصابين بالمرض مثل ارتفاع درجات الحرارة، وظهور طفح جلدي.

وأشار إلى تسجيل ست إصابات بالمرض البكتيري، إضافة إلى حالتي وفاة واحدة في سوق الجمعة المصابحة والأخرى في القره بولي.

و«الريكتسيا» جنس من البكتيريا تتبع الفصيلة الريكتسية من رتبة الريكتسيات، غالبًا ما تنتقل عن طريق المفصليات ولا تعيش هذه البكتيريا إلا متطفلة داخل خلايا العائل، وتسبب أمراض التيفوس الذي ينقله القمل والبراغيث، والقرادات وغيرها، كذلك الحمى الرعمية والجدري الركتيسي، والطفح الجلدي النزفي.

المزيد من بوابة الوسط