سفير ألمانيا يبحث جاهزية مفوضية الانتخابات لتنفيذ أي عملية انتخابية «تقرها التسوية السياسية المتوقعة»

رئيس مجلس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات عماد السايح مع السفير الألماني لدى ليبيا أوليفر أوفتشا، 16 أغسطس 2020. (مفوضية الانتخابات)

بحث رئيس مجلس المفوضية الوطنية العليا للانتخابات الدكتور عماد السايح، صباح اليوم الأحد، مع السفير الألماني لدى ليبيا أوليفر أوفتشا، والوفد المرافق له، مستوى جاهزية المفوضية لتنفيذ أي عملية انتخابية تقرها التسوية السياسية المتوقعة.

وبحسب بيان للمفوضية اليوم، حضر اللقاء الذي عقد بديوان مجلس المفوضية عضو المجلس عبدالحكيم الشعاب، مضيفا أن الزيارة تأتي في إطار دعم المجتمع الدولي للمسار الديمقراطي في ليبيا.

وأعرب السايح عن شكره الحكومة الألمانية لمجهوداتها السياسية الرامية إلى تحقيق الاستقرار في ليبيا، مستعرضاً التحديات التي تواجه المفوضية، ومدى قدرتها على الاستمرار في أداء مهامها في ظل الظروف التي تمر بها البلاد.

برنامج تدريب تعاوني بين مفوضية الانتخابات ولجنة الانتخابات البلدية بشأن ذوي الإعاقة

مجلس مفوضية الانتخابات يناقش خطط ومقترحات العمل وتحديات المرحلة المقبلة

وناقش اللقاء مدى فاعلية وكفاءة الدعم الدولي الذي تشرف على تنفيذه بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، المقدم للمفوضية في مجال الخبرات الدولية وتكنولوجيا الانتخابات.

من جانبه أشاد السفير الألماني بالجهود المبذولة من المفوضية ومستوى الاستعدادات التي اتخذت من جانبها، حيال أي اتفاق سياسي يقود إلى الانتخابات، وأبدى استعداد بلاده لتوفير سبل الدعم لإرساء المسار الديمقراطي في ليبيا، بحسب البيان.

وحث مؤتمر برلين الذي انعقد في يناير الماضي، وضم ممثلي 16 دولة، جميع الأطراف الليبية على استئناف العملية السياسية الشاملة التي تقودها وتمتلكها ليبيا، والانخراط فيها بطريقة بناءة، مما يمهد الطريق لإنهاء الفترة الانتقالية من خلال انتخابات برلمانية ورئاسية حرة، ونزيهة وشاملة، وذات مصداقية، تقوم بتنظيمها لجنة انتخابات وطنية عليا مستقلة وفعالة.

المزيد من بوابة الوسط