مجلس مفوضية الانتخابات يناقش خطط ومقترحات العمل وتحديات المرحلة المقبلة

اجتماع مجلس الإدارة مع الإدارة العامة، الخميس، 23 يوليو 2020. (مفوضية الانتخابات)

عقد مجلس إدارة المفوضية الوطنية العليا للانتخابات، برئاسة عماد السايح، اليوم الخميس، اجتماعا مع المدير العام للمفوضية ومديري إداراتها ومكاتبها، لمناقشة «الخطط والمقترحات الخاصة بسير العمل في المفوضية وأهم التحديات في المرحلة الحالية، كإحدى آليات تقييم الأداء والرفع من كفاءة العمل في المؤسسة»، بحسب بيان للمفوضية.

وقالت المفوضية عبر صفحتها على «فيسبوك» إن رئيس مجلس الإدارة عماد السايح افتتح الاجتماع الذي عقد بمقر الإدارة العامة، بالترحيب بالحاضرين، والتأكيد على أهمية التواصل بين المجلس والإدارة العامة ومكاتب الإدارة الانتخابية لتذليل الصعوبات وبحث أفضل السبل لتطوير الأداء.

وأوضح السايح أن الإدارة الانتخابية «لها خصوصيتها، حيث إن طبيعة عملها تستوجب التطور في خبراتها والتنوع في أدائها، وفق معايير الدقة والإبداع»، متيحا في حديثه المجال للمناقشات والمقترحات من قبل الحاضرين.

وتحدث المدير العام لمفوضية الانتخابات، أحمد إبراهيم أبوودن، خلال الاجتماع عن المعطيات المتعلقة بالعمل، من بينها خطة التدريب العامة التي تشهد مراحلها النهائية واحتياجات مركز التدريب، والتحضيرات لميزانية العام 2021م، ومتابعة الأعمال المتأخرة.

وأكد أبوودن التزام الإدارة العامة بتنظيم إجراءاتها الإدارية والعمل بشكل متواز مع مجلس المفوضية في سبيل توفير بيئة إيجابية تضمن للمؤسسة أداء رسالتها ومهامها المنوطة بها.

وقالت المفوضية إن مجلس الإدارة استمع خلال الاجتماع إلى المناقشات والآراء التي طرحها مديرو الإدارات والمكاتب وأبرز الصعوبات والتحديات التي تواجه سير العمل، والمقترحات المستقبلية لتذليل هذه الصعوبات، مؤكدا التزامه بمسؤولياته «كواجب وطني في مؤسسة تعبر عن تطلعات جميع الليبيين لمراحل قادمة مستقرة».

المزيد من بوابة الوسط