فريق الرصد ببني وليد يحذر من رفض مخالطي المصابين بـ«كورونا» إجراء التحليل

فردان من فريق الرصد والتقصي في بني وليد، (أرشيفية: الإنترنت)

حذر فريق الرصد والتقصي والاستجابة السريعة في بني وليد، من أن الوضع الوبائي في المنطقة دخل مرحلة خطيرة؛ لعدم موافقة المخالطين للحالات المصابة بفيروس «كورونا المستجد» على أخذ عينات منهم وتحليلها للتأكد من خلوهم من الفيروس.

وطالب الفريق، في بيان أمس الخميس، المواطنين عدم الذهاب إلى المناسبات الاجتماعية «المآتم والأفراح»، والاكتفاء بتقديم الواجب الاجتماعي والإنساني عبر وسائل الاتصال والتواصل الاجتماعي، وأخذ أقصى درجات الحذر وارتداء الكمامات عند الخروج من المنزل.

اقرأ أيضا: لجنة مجابهة «كورونا» ببني وليد تستعرض خطة الوقاية من الفيروس

وأشار الفريق إلى أهمية المحافظة على التباعد الاجتماعي، وتطبيق التدابير الاحترازية التي توصي بها الجهات الصحية المختصة بعد تزايد عدد الحالات المصابة نظرا لسرعة انتشار الفيروس.

كما طالب الفريق جهاز الحرس البلدي بني وليد والجهات الأمنية تحمل مسؤوليتها خصوصا مع اقتراب عيد الأضحي، وعدم التزام الأهالي بالتدابير الخاصة بالوقاية وكثرة الأسواق الخاصة ببيع المواشي.

المزيد من بوابة الوسط