109 مهاجرين لقوا حتفهم بعد مغادرتهم ليبيا منذ بداية العام

إنقاذ مهاجرين في البحر المتوسط، (أرشيفية: الإنترنت)

أعلنت المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، أن نحو 8600 مهاجر غير شرعي غادروا من ليبيا عبر البحر المتوسط، منذ مطلع العام الجاري وحتى أواخر مايو، موضحة أن 109 أشخاص منهم لقوا حتفهم في البحر.

وقالت المفوضية، في تقرير صادر اليوم الجمعة، إن هؤلاء مثلوا نسبة 68% من المهاجرين الذين وصلوا إلى أوروبا خلال تلك الفترة، وبالتحديد إلى إيطاليا ومالطا، فيما وصلت النسبة المتبقية عبر تونس أو الجزائر أو اليونان أو ألبانيا.

انخفاض الأعداد مقارنة بالعام 2017
ولفت التقرير إلى أن عدد المهاجرين الذين غادروا ليبيا أعلى مما كان عليه في نفس الفترة من العام الماضي، كما زاد عدد المغادرين من مايو إلى نوفمبر العام 2019 بسبب آثار النزاع المستمر في ليبيا.

إلا أنه عاد وأشار إلى انخفض عدد المغادرين من ليبيا بشكل ملحوظ، بالمقارنة مع الفترة خلال أوائل العام 2017.

كما طالبت المفوضية بزيادة قدرة البحث والإنقاذ وسط البحر الأبيض المتوسط، ناصحة بعدم إعادة المهاجرين إلى ليبيا «لأنها ليست مكانا آمنا للنزول».

انتقادات لبرنامج إعادة المهاجرين
يأتي ذلك في الوقت الذي انتقدت منظمتا «بروت فور دي فيلت» و«ميدكو إنترناشونال» الإغاثيتان الألمانيتان التوجه الجديد الخاص بسياسة الهجرة للاتحاد الأوروبي، وهو برنامج إعادة مهاجرين أفارقة إلى مواطنهم مجددا انطلاقا من ليبيا.

اقرأ أيضا: مهاجرون باكستانيون يروون معاناتهم في ليبيا قبل أن تنقذهم سفينة «أوشن فايكينغ»

وأشارت المنظمتان إلى أن البرنامج الذي أطلق في العام 2016 بأموال الصندوق الائتماني للمساعدات الطارئة الخاص بالاتحاد الأوروبي يستند إلى مبادرة الاتحاد والمنظمة الدولية للهجرة.

وأوضحت «ميدكو إنترناشونال» أن هدف هذه «العودة الطوعية» يتمثل بصفة خاصة في أن يتراجع عدد المهاجرين الذين يأتون من أفريقيا إلى أوروبا.