آمر حرس السواحل بمصفاة الزاوية لقناة «الوسط»: مستعد للمثول أمام لجنة تحقيق دولية

لقطة مثبتة من فيديو لآمر نقطة حرس السواحل بمصفاة الزاوية عبد الرحمن ميلاد خلال حواره مع برنامج «فلوسنا» بقناة «الوسط». (بوابة الوسط)

قال آمر نقطة حرس السواحل بمصفاة الزاوية، عبد الرحمن ميلاد، إن إدراج اسمه على قائمة المطلوبين من لجنة العقوبات بمجلس الأمن منذ عامين «كان بناء على تقارير كيدية أحدها كان تقرير الصحفية لنانسي زوجة المهرب أنيس الجياشي من زوارة».

وعبر ميلاد، في تصريحات لبرنامج «فلوسنا» الذي تبثه قناة «الوسط WTV‎‏» عن استعداده «للمثول أمام أي لجنة تحقيقات دولية أو محلية، بشرط أن يكون ذلك عن طريق الأطر الرسمية عبر وزارة الدفاع ورئاسة الأركان وجهاز حرس السواحل، والتعامل معي كضابط بحرية».

وفي السابع من يونيو من العام 2018، أدرجت لجنة العقوبات بالأمم المتحدة اسم ميلاد ضمن قائمة تشمل ستة أشخاص فُرضت عليهم عقوبات لدورهم في الاتجار أو تهريب البشر في ليبيا، وبموجب هذه العقوبات تجمد الحسابات المصرفية للمدرج أسماؤهم، ويحظر عليهم السفر دوليًّا.

اضغط هنا لمشاهدة لقاء برنامج «فلوسنا» مع عبدالرحمن ميلاد

وفي الشهر نفسه قرر مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأميركية فرض عقوبات ضد الأشخاص الستة «بسبب تهديدهم للسلام أو الأمن أو الاستقرار في ليبيا، وذلك من خلال تورطهم في تهريب المهاجرين».

لكن ميلاد قال في تصريحات لقناة «الوسط WTV‎‏»: «لا علاقة لي بتهريب الهجرة غير الشرعية ولا أدعم مهربين على حساب آخرين، وكل عملي هو تأمين السواحل الليبية في غياب تام لكل نقاط حرس السواحل في المنطقة الغربية ما عدا نقطة حرس السواحل قاعدة بو ستة البحرية».

اقرأ أيضًا: «داخلية الوفاق» تنتقد استضافة قناة إيطالية للمطلوب أمنيًّا عبد الرحمن ميلاد

وأضاف آمر نقطة حرس السواحل بمصفاة الزاوية: «لا أملك ثروات ولا عقارات»، موضحًا: «كل أموالي هي من مرتبي كضابط بحرية وحصتي من قيمة 25% القانونية التي يتحصل عليها أفراد نقطة مصفاة الزاوية بعد القبض على أي ناقلة تهريب أو قوارب الهجرة»، مشيرًا إلى أنه «تلقى تهديدات من المهرب فهمي بن سليم بسبب القبض على باخرتي تهريب وقود والثالثة تهريب زيت زيتون».

وقال: «إن حرس السواحل بمصفاة الزاوية قبض على ناقلتي نفط تابعتين للمؤسسة الوطنية للنفط تفرغان حمولة البنزين في مصفاة الزاوية وتحميل الديزل من زوارة أو طبرق لغرض التهريب».

وفي شهر أبريل من العام 2019، وجه رئيس قسم التحقيقات بمكتب النائب العام، الصديق الصور، رؤساء جهاز المخابرات والمباحث الجنائية والأمن الداخلي والردع لمكافحة الجريمة المنظمة والإرهاب، بتكثيف عمليات البحث والتحري عن «عبدالرحمن سالم ميلاد» الملقب بـ«البيدجا» وإلقاء القبض عليه لتورطه في تهريب الوقود.

المزيد من بوابة الوسط