السراج يدعو إلى دعم دولي لإعادة بناء ليبيا كدولة ديمقراطية بنظام انتخابي شامل

رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، (أرشيفية: الإنترنت)

دعا رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج، الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة إلى مساندة حكومة الوفاق في تحقيق رؤية إعادة بناء ليبيا كدولة «ديمقراطية تتمتع بنظام انتخابي شامل وشفاف».

وقال السراج، في مقال له نشرته صحيفة «لا ريبوبليكا» الإيطالية في عددها الورقي الجمعة، إن حكومة الوفاق «لن تسمح أبدا بظهور دكتاتورية من أي نوع في ليبيا»، واصفا القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر بـ«الفرد الذي لا يطمح إلا في رؤية ليبيا تسلم إلى نظام شمولي، وإلى دكتاتورية لا تريد المساءلة عن أفعالها وقراراتها»، حسب ما نقلته وكالة الأنباء «آكي».

اقرأ أيضا: السراج: حكومة الوفاق لن تتخلف عن أي لقاء جاد مع شركاء حقيقيين

وأشار السراج إلى أن الدعم العسكري التركي جاء من أجل «صد العدوان» على العاصمة، متابعا: «قدمنا ​​في ديسمبر العام 2019 طلبا رسميا إلى الولايات المتحدة الأميركية والمملكة المتحدة وإيطاليا وتركيا والجزائر لتفعيل الاتفاقيات الأمنية المبرمة منذ أن توليت منصبي».

نحتفظ بحق الدفاع عن أنفسنا
وتابع السراج في المقال الذي نشر على الصفحة الأولى: «نحن نحتفظ بالحق في الدفاع عن أنفسنا، إذ أن الأمم المتحدة لم تتخذ أي خطوات ملموسة لمنع الهجوم»، مكملا: «هنا أود أن أشدد على التقدير القوي والامتنان العميق تجاه تركيا، في اتخاذ تدابير ملموسة ضد العدوان».

وثمن السراج «العلاقات التاريخية» مع كل من إيطاليا ومالطا، قائلا: «نقدر التعاون المستمر في جميع المجالات ذات الطبيعة الاقتصادية، لكن أيضا في قطاع محدد من الأمن البحري».

وأشاد بـ«الجهود المشتركة في إدارة قضية الهجرة، والمساهمة في تعزيز قدرات حرس السواحل الليبي»، مؤكذا أن «ليبيا لن تنسى الدول التي وقفت إلى جانب شعبها في أصعب الأوقات».

المزيد من بوابة الوسط