السراج للسفير الألماني: حكومة الوفاق لن تتخلف عن أي لقاء جاد مع شركاء حقيقيين

لقاء السراج مع السفير الألماني. (المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي)

أكد رئيس المجلس الرئاسي، فائز السراج، أن حكومة الوفاق الوطني «لن تتخلف عن أي لقاء جاد مع شركاء حقيقيين يسعون فعلا لقيام دولة مدنية ديمقراطية، ولا يعتبرون مبادرات حل الأزمة مجرد مناورات سياسية لكسب الوقت أو تحقيق مصالح خاصة».

جاء ذلك خلال استقبال السراج السفير الألماني لدى ليبيا، أوليفر أوفتشا، صباح اليوم الخميس، بمقر المجلس الرئاسي في طرابلس، حيث تناول اللقاء مستجدات الأوضاع العسكرية والسياسية في ليبيا.

وقال المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عبر صفحته على «فيسبوك» إن السفير الألماني أكد خلال اللقاء حرص ألمانيا على تنفيذ مخرجات مؤتمر برلين وفقا لمسارات الحل الثلاثة (العسكرية الأمنية، والسياسية، والاقتصادية)، مجددا حرص بلاده على تحقيق الاستقرار في ليبيا.

من جانبه عبر السراج عن تقديره جهود المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لإيجاد حل سلمي للأزمة الليبية، مشيرا إلى أن حكومة الوفاق الوطني أعلنت التزامها بمقررات مؤتمر برلين فور إعلانها.

وأعاد السراج توضيح ما أكده في وقت سابق للمستشارة الألمانية خلال اتصال هاتفي جري منذ أيام بأن «حكومة الوفاق تتخذ مواقفها وفقا للثوابت الوطنية وقيم ومبادئ راسخة، ولن تتخلف عن أي لقاء جاد مع شركاء حقيقيين يسعون فعلا لقيام دولة مدنية ديمقراطية، ولا يعتبرون مبادرات حل الأزمة مجرد مناورات سياسية لكسب الوقت أو تحقيق مصالح خاصة».

من جهته، وصف السفير الألماني اللقاء مع السراج بأنه كان «وديا وبناء»، حيث أكد خلاله على أهمية استئناف اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) لتعزيز محادثات وقف إطلاق النار.

وأضاف السفير الألماني عبر حسابه على موقع «تويتر» أنه تبادل مع رئيس المجلس الرئاسي «الآراء حول مضمون وهيكل عملية سياسية ذات جدوى».

وجاء لقاء السفير الألماني مع السراج بعد يوم من لقائه كلا من القائد العام للجيش المشير خليفة حفتر بمقر القيادة العامة في الرجمة، ورئيس مجلس النواب المستشار عقيلة صالح بمقر إقامته في القبة.

وبحث السفير الألماني خلال اللقاء مع المشير حفتر «إعلان القاهرة» الهادف إلى عودة أطراف الصراع الليبي إلى طاولة المفاوضات، واستئناف العملية السياسية. فيما تبادل وجهات النظر حول متابعة مؤتمر برلين، وسبل رفع الحصار عن البنية التحتية النفطية مع المستشار عقيلة صالح.