وزير بريطاني: المبادرة المصرية يجب أن تحظى بتأييد أممي

وزير شؤون الشرق الأوسط البريطاني جيمس كليفرلي. (أرشيفية: الإنترنت)

رحب وزير شؤون الشرق الأوسط البريطاني جيمس كليفرلي، اليوم الأحد، بجهود مصر «لحث القيادات في شرق ليبيا على تأييد وقف إطلاق النار»، لكنه قال «يجب أن يحظى ذلك بتأييد من الأمم المتحدة»، وذلك بعد يوم واحد من إطلاق الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مبادرة لحل الأزمة الليبية.

وأضاف في تغريدة على الحساب الرسمي لوزارة الخارجية البريطانية عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»: «الجيش الوطني الليبي وحكومة الوفاق الوطني بحاجة للانخراط عاجلا بمحادثات 5+5، والتي هي السبيل للوصول لحل يشمل الجميع».

ويوم السبت، أعلن السيسي مبادرة «إعلان القاهرة» لحل الأزمة الليبية باتفاق مع رئيس مجلس النواب عقيلة صالح، والقائد العام للجيش المشير خليفة حفتر، وتشتمل المبادرة على عدة نقاط، منها وقف إطلاق النار بداية من الثامن من يونيو 2020، وانتخاب مجلس رئاسي من قبل الشعب الليبي تحت إشراف الأمم المتحدة. 

اقرأ أيضا: موسكو: مبادرة السيسي «أساس جيد» لتسوية الأزمة الليبية

كما تتضمن مبادرة الرئيس المصري «إخراج المرتزقة الأجانب من الأراضي الليبية، وتفكيك الميليشيات وتسليم أسلحتها، حتى يتمكن الجيش الليبي من الاضطلاع بمهامه الأمنية، فضلا عن استمرار عمل اللجنة العسكرية (5+5)»، إلى جانب مسارات سياسية وأمنية واقتصادية.

وعقب الإعلان عن المبادرة، رحب الولايات المتحدة الأميركية بجهود مصر لدعم العودة إلى المفاوضات السياسية التي تقودها الأمم المتحدة، وإعلان وقف إطلاق النار في ليبيا، حسب بيان للسفارة الأميركية لدى ليبيا. ودعت الولايات المتحدة جميع الأطراف إلى المشاركة بحسن نية لوقف القتال والعودة إلى المفاوضات السياسية، وأضافت: «نراقب باهتمام الأصوات السياسية في شرق ليبيا، وهي تجد طريقها للتعبير عن نفسها»، حسب بيان السفارة.

من جهته، اعتبر نائب وزير الخارجية الروسي ميخائيل بوغدانوف أن مبادرة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي لتسوية الأزمة في ليبيا «أساس جيد» لإطلاق العملية السياسية. 

كلمات مفتاحية