معيتيق يوضح للسفير الإيطالي أسباب رفض «الوفاق» عملية «إيريني»

نائب رئيس المجلس الرئاسي أحمد معيتيق، مع السفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي بوتشيني, 3 مايو 2020. (المجلس الرئاسي)

أكد نائب رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، أحمد عمر معيتيق، للسفير الإيطالي لدى ليبيا جوزيبي بوتشيني، أن عملية «إيريني» البحرية لمراقبة حظر الأسلحة المفروض على ليبيا غير كافية، وأغفلت مراقبة الجو والبحر والحدود البرية الشرقية لليبيا، و«التي تؤكد التقارير الأممية وغيرها تدفق السلاح والعتاد عبرها لدعم المعتدي».

وبحسب بيان للمجلس الرئاسي، شدد معيتيق أيضا خلال لقاء جمع الطرفين اليوم، على أن عملية إيريني لم يتم التشاور حولها مع حكومة الوفاق الوطني.

السراج يبلغ البرلمان الأوروبي رسميا اعتراض حكومة الوفاق على «إيريني»

 بدوره أشار بوتشيني إلى أن بلاده ستعمل مع ألمانيا وبعض الدول الأوروبية بشأن إعادة التوازن في العملية لمراقبة الحدود البرية ومنع تهريب النفط الخام بطرق غير شرعية لضمان تنفيذ العملية بشكل حيادي.

وفي 31 مارس الماضي، أعلن الاتحاد الأوروبي إطلاق عملية «إيريني» في البحر المتوسط، تستهدف مراقبة تطبيق قرارات مجلس الأمن الصادرة في مارس بشأن حظر تصدير السلاح أو بيعه إلى ليبيا.

ورغم اعتراض رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، فائز السراج، في 23 أبريل الماضي، لدى رئيس البرلمان الأوروبي، ديفيد ساسولي، على عملية «إيريني»، لكنها دخلت «إيريني» حيز التفعيل، في 26 من الشهر نفسه، حيث نشر موقع الرادارات الإيطالي «Itamilradar»، تفاصيل أولى مهام العملية.

المزيد من بوابة الوسط