الجيش الأبيض الليبي يخوض معركة «كورونا» بالخارج

يونس رمضان التيناز (يمين) والصادق الهوش، طبيبان ليبيان توفيا بفيروس «كورونا» في بريطانيا, 21 أبريل 2020. (الإنترنت)

لم تتوقف معركة الأطباء الليبيين على محور القتال في جبهة «كورونا» عند المستشفيات والمراكز الصحية في عموم البلاد، بل امتدت إلى خارج حدود الوطن أيضاً، ليجود بعضهم بروحه الذكية في معركة الواجب ضد وباء ضرب العالم شرقا وغربا.

في بريطانيا، حيث سجلت أرقام قياسية للوفيات والمرضى، توفي طبيبان ليبيان نتيجة إصابتهما بفيروس «كورونا» خلال الأيام الماضية. وكان الوباء هو كلمة النهاية في حياة الطبيب الدكتور يونس رمضان التينز، كبير المفتشين الصحيين في مجلس بلدية هارينغاي بشمال لندن، بعد أن فارق الحياة بأحد مستشفيات لندن.

أشهر خبير في لندن
والتينيز هو كبير المفتشين الصحيين في مجلس بلدية هارينغاي بشمال لندن، كما عمل مستشارا لمدير المركز الثقافي الإسلامي، ومسجد لندن المركزي، ويعتبر أشهر خبير صحي مسلم في لندن. وحسب بيان وزارة الخارجية بحكومة الوفاق، فاز التينيز بجائزة الإنجاز للمجموعة العربية كأفضل عالم عربي يعيش في الغرب.

وفاة طبيبين ليبيين بفيروس «كورونا» في بريطانيا.. ووداع مهيب لأحدهما

أما الطبيب الصادق الهوش، أخصائي جراحة العظام والمفاصل بمدينة ليفربول البريطانية، فقد توفي بعد إصابته بالفيروس خلال معالجته حالة مصابة بالفيروس. وأظهر فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي، موكب توديع الدكتور الهوش، الذي أظهر عددا من محبيه وطلبته يودعون جثمانه أثناء خروجه من المستشفى الذي كان يعمل فيه. وقدم السفير البريطاني لدى ليبيا، نيكولاس هوبتون، في بيان تعزيه لأسرته: «خالص الشكر لكل ما قدمه (الهوش) لهيئة الصحة البريطانية، ولعديد الليبيين الذين يقومون بنفس المجهودات».

نعي الخارجية
وزارة الخارجية بحكومة الوفاق نعت الطبيبين في بيان قائلة: «لقد ضحوا بحياتهم من أجل إنقاذ ضحايا هذه الفيروس (كورونا) الفتاك حول العالم»، وأضافت: «ليبيا تفخر بكم ولن ينسى العالم تضحياتكم».

وتشير آخر الإحصاءات إلى وفاة 18100 شخصا وإصابة أكثر من 133 ألفا و495 في بريطانيا، في أرقام ترتفع على نحو يومي. ومطلع الأسبوع الماضي أعلنت السفارة الليبية في بريطانيا ارتفاع عدد حالات الإصابة بفيروس «كورونا المستجد» بين المواطنين الليبيين في بريطانيا إلى 50.

توديع دكتور الصادق الهوش: المئات من الأطقم الطبية والمسؤولين بمستشفى وستون في ليفربول يودعون جثمانه. (موقع سانت هيلينز)

المزيد من بوابة الوسط