وزير داخلية إيطاليا الأسبق يدعو إلى مساعدة ليبيا إنسانيا وإخلاء المهاجرين منها

وزير الداخلية الإيطالي الأسبق ماركو مينيتي، (أرشيفية: الإنترنت)

دعا وزير الداخلية الإيطالي الأسبق ماركو مينيتي إلى مساعدة ليبيا على الصعيد الإنساني، قائلاً: «يجب إخلاء مراكز استقبال المهاجرين الرسمية من خلال بعثة أوروبية، وفتح ممرات لتأمين المهاجرين ومساعدة الشعب الليبي».

وأضاف مينيتي أنه «قد يكون الليبيون أنفسهم هم الذين يغادرون على متن قوارب الهجرة»، معقبًا: «ليبيا مزعزعة الاستقرار، تعيش حربًا أهلية منخفضة الحدة ومستمرة، يمكنها أن تصبح ملاذًا آمنًا للمقاتلين الأجانب»، حسب تصريحات صحفية نقلتها وكالة الأنباء الإيطالية «آكي»، اليوم الإثنين

وأشار إلى أن «وجود ميليشيات سورية- تركية في ليبيا قد يؤدي إلى خلق عناصر أخرى من التطرف»، مبينًا أن «هناك حاليًا أكثر من 200 ألف نازح داخلي في ليبيا وفقًا للأمم المتحدة».

ونوه بأهمية البدء بالمهمة البحرية لوقف تهريب الأسلحة، داعيًا أوروبا إلى ضمان وجود عسكري في منطقتي وسط وشرق البحر الأبيض المتوسط.

اقرأ أيضا: دي مايو يؤكد ضرورة منع دخول الأسلحة إلى ليبيا

وتعد إيطاليا من أشد المؤيدين لمقترح إرسال مهمة أوروبية لمراقبة حظر توريد الأسلحة إلى ليبيا جوًّا وبحرًّا وبرًّا، إذ أشار وزير خارجيتها لويغي دي مايو إلى الحاجة إلى التوصل إلى وقف إطلاق نار يحد من موجات المهاجرين القادمة وانتشار الإرهاب في الأراضي الليبية.

المزيد من بوابة الوسط