صنع الله: الولايات المتحدة «قادرة على صنع تغيير حاسم في ليبيا»

رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله، (أرشيفية: صفحة المؤسسة على فيسبوك)

قال رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط المهندس مصطفى صنع الله، إنّ الولايات المتحدة «قادرة على صنع تغيير حاسم في ليبيا»، وتدرك العواقب الإنسانية للإقفالات على المواطن العادي، مضيفا «اتفقنا جميعا على ضرورة التوصل إلى حل دائم حتى لا يتكرّر ما يحدث الآن مرة أخرى».

وبحسب بيان للمؤسسة اليوم، بحث صنع الله، يومي الإثنين والثلاثاء الماضيين، مع عدد من كبار المسؤولين الأميركيين في واشنطن، «العواقب الإنسانية والمالية» المترتبة على استمرار إقفال إنتاج النفط في ليبيا.

وبحسب بيان للمؤسسة اليوم، اجتمع صنع الله مع مساعد وزير الخارجية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر، والنائب الأول لمساعد وزير الخارجية للشؤون الدولية في وزارة الطاقة الأميركية ماثيو زايس، ونائب مساعد وزير الخارجية لشؤون دبلوماسية الطاقة من مكتب موارد الطاقة في وزارة الخارجية الأميركية كورت دونيلي، ونائبة مستشار الأمن القومي فيكتوريا كوتس.

صنع الله يتفق مع مسؤولين فرنسيين على أهمية الحفاظ على وحدة مؤسسة النفط

وأعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في 18 يناير الماضي، حالة «القوة القاهرة»، متهمة «القيادة العامة وجهاز حرس المنشآت النفطية في المناطق الوسطى والشرقية» بإيقاف صادرات النفط من عدة موانئ.

وقالت المؤسسة إن الخسائر المترتبة على هذه الإقفالات تجاوزت المليار دولار أميركي لتصل إلى 1.437.616.232 دولارًا أميركيا، أمس الخميس، وذلك بعدما تراجع إنتاج الخام إلى 163 ألفًا و684 برميلًا في اليوم. 

كلمات مفتاحية

المزيد من بوابة الوسط