مجلس النواب يريد «وقتا كافيا» لاختيار ممثليه في حوار جنيف

عقيلة صالح (وسط) خلال الاجتماع الموسع الذي عقد في بنغازي حول الحوار السياسي، 3 فبراير 2020. (أرشيفية: مجس النواب)

يواصل مجلس النواب مناقشة مقترحات كيفية اختيار اللجنة التي ستمثله في حوار جنيف الذي يأتي ضمن المسار السياسي لمخرجات مؤتمر برلين.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب، يوسف العقوري، في بيان صحفي نقله الموقع الرسمي للمجلس، الأحد، «نقدر حرص بعثة الأمم المتحدة على انطلاق الحوار السياسي في موعده المقرر»، مضيفا «طبيعة العملية الديمقراطية تتطلب وقتا كافيا، وأن مجلس النواب الذي يحرص على اتخاذ قراراته بشكل ديمقراطي والتشاور مع جميع أعضائه».

ومن المقرر أن يشارك في «حوار جنيف» لحل الأزمة الليبية 13 شخصية يرشحها مجلس النواب، والعدد نفسه من مجلس الدولة، كما ستختار البعثة من جانبها 14 شخصية أخرى لسد النقص والثغرات وتحقيق التوازن في مسار الحوار.

اقرأ أيضا: سلامة يكشف سبب تأخر انطلاق المسار السياسي

ويقول المبعوث الأممي غسان سلامة إن «البطء في انطلاق المسار يعود إلى صعوبات رافقت عملية اختيار الممثلين عن مجلس النواب»، متابعا: «المجلس الأعلى للدولة أنهى مهمته، والآخر يواجه بعض الصعوبة»، حسب تصريحات خلال مؤتمر صحفي في جنيف الخميس الماضي.

ونقل البيان عن العقوري «أسف المجلس لأن مجموعة النواب المتواجدة في مدينة طرابلس قررت مقاطعة مجلس النواب بمقره الدستوري بمدينة بنغازي، وهو ما ألحق ضررا بالغا بالعملية الديمقراطية»، واعتبر أن «تلك المجموعة لا يمكن اعتبارها مجلسا آخر؛ لأن ذلك مساس خطير بوحدة مجلس النواب الذي يمثل رمزا سياسيا لوحدة البلاد».

وأعلن أعضاء مجلس النواب الموجودون في طرابلس ترشيح خمسة نواب عن خمس دوائر من ضمن الـ13 دائرة التي يتشكل منها المجلس، لتمثيل وفد البرلمان في حوار جنيف المرتقب، وقال مصدر برلماني في طرابلس، في تصريح إلى «بوابة الوسط» الأربعاء الماضي إن البعثة الأممية أحيطت علما بأسماء النواب الخمسة المرشحين.