تكليف وزراء خارجية ودفاع روسيا وتركيا حشد الدعم لوقف إطلاق النار في ليبيا

بوتين وإردوغان خلال لقائما في أسطنبول. (الرئاسة التركية)

أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف اتفاق الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب إردوغان على تكليف وزراء الخارجية والدفاع في البلدين بمواصلة الاتصالات خلال الأيام المقبلة مع كافة الأطراف لحشد الدعم لوقف إطلاق النار في ليبيا اعتبارا من يوم 12 يناير الجاري.

جاء ذلك في تصريح لافروف نشرته وزارة الخارجية الروسية عقب مفاوضات رئيس الاتحاد الروسي ڤلاديمير بوتين ورئيس جمهورية تركيا رجب إردوغان في مدينة إسطنبول اليوم الأربعاء.

وقال لافروف: «تم الاتفاق على موقف مشترك حول التسوية الليبية وفقًا لقرارات مجلس الأمن الدولي. سأؤكد بشكل خاص على النداء الذي وجهه الرئيسان بوتين وإردوغان إلى جميع الأطراف الليبية: وقف الأعمال القتالية على الفور، وإعلان وقف إطلاق النار من الساعة 00:00 يوم 12 يناير 2020، أي ليلة السبت الأحد».

وأضاف وزير الخارجية الروسي أن الرئيسين «أعربا عن استعدادهم للمساهمة في نجاح عملية برلين للمضي قدماً في التسوية الليبية». وشددا على ضرورة «أن تكون هذه العملية شاملة من حيث إشراك جميع الأطراف الليبية فيها وربط جيران ليبيا بها».

كما أكد لافروف «تكليف وزيري الخارجية ووزراء الدفاع في روسيا وتركيا بمواصلة الاتصالات في الأيام المقبلة من أجل المضي قدماً في النهج الموضح أعلاه للأزمة الليبية»، مشدا بوزير خارجية تركيا مولود شاوش أوغلو «على تفاعله المثمر والثابت دائمًا».

اقرأ أيضا: بوتين وإردوغان يدعوان أطراف الأزمة الليبية إلى إعلان هدنة اعتبارًا من ليلة السبت - الأحد

ودعا كل من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الأربعاء، أطراف الأزمة الليبية إلى «إعلان هدنة اعتبارًا من ليلة السبت- الأحد» المقبل، وفق ما أعلنه وزيرا خارجية روسيا سيرغي لافروف، وتركيا مولود تشاوش أوغلو.

المزيد من بوابة الوسط