الغنوشي يدعو قيس سعيد للتحرك من أجل حل الأزمة الليبية

رئيس حركة النهضة التونسية راشد الغنوشي. (أرشيفية: الإنترنت).

دعا رئيس حركة «النهضة» التونسية، راشد الغنوشي، الرئيس المنتخب قيس سعيد في أول يوم له بقصر قرطاج، إلى التحرك باتجاه وضع حد للأزمة الليبية، وإحلال السلام في الجارة الشرقية لتونس.

والتقى الغنوشي قيس سعيد في قصر قرطاج في إطار تشكيل الحكومة التونسية الجديدة، إذ قال رئيس حركة «النهضة» إنه وجه الدعوة للرئيس التونسي من أجل تفعيل الاتفاقات التونسية مع الدول المغاربية وتحريك السلم في ليبيا والقيام بدور من طرفه «باعتبار ذلك واجبًا أخويًّا وباعتباره سيحل الكثير من المشكلات الاقتصادية في تونس»، حسبما جاء في بيان للحركة، اليوم السبت.

اقرأ أيضا: ما موقف رئيس تونس المنتخب من الأطراف الليبية والتدخلات الخارجية ومؤتمر برلين؟

وسبق أن أكد الرئيس التونسي، الذي تسلم مقاليد الحكم قبل أيام قليلة، أنه سيجعل الملف الليبي على رأس الأولويات في سياسته الخارجية بالنظر للارتباط الوثيق بين تونس وليبيا.

وبدأ قيس سعيد، منذ نهار أمس الجمعة إجراء مشاورات مع قادة الأحزاب الممثلة في البرلمان الجديد، لتشكيل الحكومة الجديدة التي يفترض أن تشكل أغلبها حركة «النهضة» باعتبارها الفائزة بالمرتبة الأولى في الانتخابات التشريعية برصيد 52 مقعدًا من أصل 217 مقعدًا قبل أسابيع قليلة.

كما التقى سعيد في قصر قرطاج الرئاسي، كلًّا من رئيس حزب «قلب تونس» نبيل القروي، منافسه الحاصل على المركز الثاني في الانتخابات الرئاسية، على اعتبار أن حزبه فاز بالمرتبة الثانية في الانتخابات البرلمانية الأخيرة، بالإضافة إلى لقائه الأمين العام لحزب «التيار الديمقراطي»، محمد عبو.

المزيد من بوابة الوسط