بلدية بني وليد تبحث إطلاق حملات توعوية لمكافحة «اللشمانيا»

اجتماع عميد بني وليد مع المسؤولين في البلدية. (الإنترنت)

عقد عميد بلدية بني وليد سالم أنوير، بمقر ديوان البلدية اليوم الإثنين، اجتماعًا مع عدد من المسؤولين بالمدينة لمناقشة خطة لمكافحة انتشار «اللشمانيا» وكيفية الحد من انتشار المرض داخل المدينة.

وقال مدير المكتب الإعلامي بالمجلس البلدي بني وليد، عبدالمنعم الساعدي لـ«بوابة الوسط»، اليوم الإثنين، إن المجتمعين ناقشوا إطلاق عدة حملات توعوية من المرض وحملات نظافة للقضاء على الحشرات المسببة للمرض، إضافة إلى حملات إعلامية توعوية كبيرة.

وذكر الساعدي أن عميد البلدية شدد على الجهات المسؤولة ضرورة الالتزام بعملها، وأن يكون هناك تنسيق بين الجهات ذات العلاقة داخل نطاق البلدية، مؤكدًا أن المجلس البلدي سيتابع عمل هذه الجهات وضرورة معالجة مكان التقصير.

حضر الاجتماع عضو المجلس البلدي محمد امبارك ومدير مكتب الخدمات الصحية ومدير مكتب الرعاية الصحية الأولية ومدير مكتب شركة المياه والصرف الصحي ومدير مكتب شركة النظافة في بني وليد.

اقرأ أيضًا: ارتفاع عدد الإصابات بـ«اللشمانيا» في بني وليد إلى 47 حالة

وأعلن مكتب الرعاية الصحية الأولية في بلدية بني وليد، أمس الأحد، أن عدد الإصابات المسجلة لدى المكتب بمرض التقرح الجلدي (اللشمانيا) وصل إلى 47 إصابة بالمدينة، منبهًا الجهات المسؤولة إلى أن حالات الإصابة بالمرض «تتزايد يومًا بعد يوم».

المزيد من بوابة الوسط