سفير هولندا يطالب بمحاسبة منتهكي حقوق الإنسان في ليبيا

جانب من الندوة (الإنترنت)

شاركت هولندا في ندوة حول المساءلة في ليبيا، على هامش مجلس حقوق الإنسان المنعقد في جنيف، وقال السفير الهولندي لدى ليبيا، لارس تومرز، في تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، إن «تحميل مرتكبي انتهاكات حقوق الإنسان المسئولية، هو أمر أساسي لتحقيق الاستقرار في ليبيا».

اقرأ أيضا: سفير هولندا: هجوم الجيش الوطني على طرابلس يهدد استقرار ليبيا 

وشارك المبعوث الأممي غسان سلامة في الندوة التي أدارها الحقوقي المصري بهي الدين حسن.

وأكد حسن، في تغريدة عبر حسابه على «تويتر»، أن الندوة «سادها تناغم حول إنشاء لجنة تحقيق» بين المتحدثين الرئيسيين والحكومات الراعية للندوة، وهي هولندا وفنلندا وسويسرا ومفوضية الأمم المتحدة لحقوق الانسان والمنظمات الحقوقية.

وتشهد ضواحي جنوب وجنوب شرق العاصمة طرابلس منذ الرابع من أبريل الماضي مواجهات عنيفة بين قوات حكومة الوفاق والقيادة العامة، بعد إعلان المشير خليفة حفتر إطلاق عملية عسكرية لـ«تحرير طرابلس».

وأودت الاشتباكات العنيفة الجارية بحياة مئات القتلى وآلاف المصابين، كما تسببت في نزوح عشرات الآلاف من العائلات من منازلهم إلى مناطق آمنة، حسب بيانات وكالات الأمم المتحدة العاملة في ليبيا.