السفير الألماني يدعو إلى «الإفراج الفوري» عن سرقيوة

السفير الألماني لدى ليبيا أوليفر أوفتش. (أرشيفية: الإنترنت)

عبر السفير الألماني لدى ليبيا أوليفر أوفتش، اليوم الخميس، عن قلق بلاده من اختفاء النائبة سهام سرقيوة، داعيًا إلى «الإفراج الفوري» عن سرقيوة التي اختفت أمس الأربعاء في بنغازي.

وقال أوفتش في تغريدة عبر موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» إن «صوتها سرقيوة كعضو منتخب في مجلس النواب، مثل صوت أي ليبي مستقل يحمل رسالة سلام ومصالحة، سيظل صوتًا مسموعًا من قبلنا».

اقرأ أيضا: البعثة الأممية تدعو إلى التحقيق في اختفاء سرقيوة

وأشار نواب، في تصريحات سابقة إلى «بوابة الوسط»، بأن المعلومات المتوفرة حتى الآن تشير إلى اختفاء سرقيوه بعد اعتراضها من قبل مسلحين، وأن زوجها الذي كان يرافقها أُصيب برصاص في ساقه وإحدى عينيه، بينما لم تعرف هوية المسلحين، ولا المكان الذي اُقتيدت إليه النائبة.

ودعت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في وقت سابق اليوم الخميس، إلى التحقيق في «الاعتداء الذي استهدف منزل عضو مجلس النواب سهام سرقيوة واختفائها القسري وإلى الكشف عن مكان وجودها». وأعربت عن قلقها إزاء اختفاء سرقيوة، وإصابة زوجها، منوهة إلى ما ورد بشأن اقتياد سرقيوة، عنوة من منزلها في بنغازي، مساء أمس الأربعاء .