مؤسسة النفط تطلب كشف مصير موظفي «أكاكوس» المخطوفين منذ عام

وقفة موظفي المؤسسة الوطنية للنفط للمطالبة بإطلاق مهندسي «أكاكوس» المخطوفين قبل عام، 12 يوليو 2019، (مؤسسة النفط)

نظم موظفو المؤسسة الوطنية للنفط، اليوم الجمعة، وقفة للتذكير بواقعة خطف موظفي شركة أكاكوس للعمليات النفطية، خلال وجودهما في حقل الشرارة النفطي، وذلك قبل عام.

وأكد رئيس المؤسسة، المهندس مصطفى صنع الله، أن المؤسسة والعاملين بها لم ينسوا الموظفين المخطوفين، مطالبين المجلس الرئاسي ووزارة الداخلية بحكومة الوفاق ومكتب النائب العام في طرابلس، بإجراء التحقيقات اللازمة للوصول إلى الخاطفين، وفق مقطع فيديو للوقفة منشور على صفحة المؤسسة بموقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك».

اقرأ أيضًا: وقفة احتجاجية للعاملين في حقل أبو الطفل

وأبدى المسؤولون في المؤسسة، استعدادهم للجلوس مع الخاطفين لـ«التأثير عليهم إنسانيًا» من أجل تحرير المخطوفين، منوهين بأن أسرتيهما تمران بحالة نفسية صعبة.

وفي 14 يوليو 2018، هاجم مجهولون، منشأة في حقل الشرارة، واختطفوا المهندسين، وإلى الآن لم تكشف هوية الخاطفين، أو مكان احتجاز المخطوفين.