في مؤتمر تأسيس الهيئة البرقاوية.. الكزة يدعو إلى مصالحة وتوزيع عادل للثروة

رئيس اللجنة التأسيسية للهيئة البرقاوية الشيخ عبد الحميد الكزة، يلقي كلمة خلال مؤتمر تأسيس الهيئة في طرابلس، 2 يوليو 2019، (فيسبوك)

أعلن رئيس اللجنة التأسيسية للهيئة البرقاوية، الشيخ عبدالحميد الكزة، اليوم الثلاثاء تأسيس الهيئة البرقاوية من العاصمة طرابلس.

وقال الكزة، في مؤتمر صحفي، إن الهيئة «اجتماعية سياسية، تدعو إلى تأسيس دولة مدنية يتساوى الليبيون فيها في الحقوق والواجبات، وتقف ضد المؤامرات التي تهدف إلى تدمير النسيج الاجتماعي، وبث الفتنة والفرقة بين أبناء الأمة الليبية».

وأكد أن من أهداف الهيئة «الحفاظ على اللحمة الوطنية والنسيج الاجتماعي في برقة خاصة، وليبيا عامة، وتوحيد جهود أبناء الوطن من أجل المشاركة الفعَّالة في حوار مجتمعي واسع لا يقصي أحدًا، يؤدي إلى مصالحة كاملة وتعايش سلمي والحفاظ على ليبيا واحدة موحدة».

وأشار إلى أن الهيئة «تؤمن بدولة القانون اللامركزية، المبنية على المؤسسات والفصل بين السلطات التشريعية والتنفذية والقضائية، كما تؤمن بالتنمية المستدامة وفتح الأبواب أمام الاستتثمار والمشاريع التنموية لتحقيق النهضة الاقتصادية والاجتماعية والقضاء على الفقر، وتكون ثروة ليبيا لكل الليبيين».

اقرأ أيضًا: الشيخ عبدالحميد الكزّة: موقفنا من الحرب يعبر عن أهالي برقة

ونوه بأن الهيئة «ستتابع جهود الدولة للعناية بذوي الإعاقة وأسر الشهداء والمفقودين والجرحى، وستحثها على العمل بكل جد لإعادة النازحين بالداخل والخارج وتعويضهم».

وتابع: «الهيئة تركز على الهوية الليبية التي تجمع الليبيين تحت مظلة واحدة تؤمن بالحريات والعدالة الاجتماعية وحقوق الإنسان والتداول السلمي على السلطة، في ظل احترام مدنية الدولة التي تحافظ على التقاليد والقيم الليبية، مستنيرة بدينها الإسلامي الوسطي الذي ينبذ التطرف والإرهاب بكل صوره وأشكاله».

ولفت الكزة إلى هدف آخر للهيئة، وهو «بناء مؤسسات عسكرية وأمنية مهنية محترفة وقوية تواكب التطوارت التقنية الحديثة، ولاؤها لله ثم الوطن، منضبطة تحت سلطة مدنية».