أسعار«المركزي» للعملات منذ 2011 وحتى 2019: مسار تصاعدي للدولار وهبوط الاسترليني واليورو

أظهرت قراءة بيانات النشرة الاقتصادية الصادرة حديثًا عن المصرف المركزي أن السعر الرسمي للدولار الأميركي قد واصل صعوده منذ العام 2011 وحتى نهاية مارس 2019، ليرتفع بنسبة 10.5% إلى 1.3964 دينار مقابل 1.2628 دينار.

ورغم أن أداء العملة البريطانية اتسم بمسار تصاعدي منذ العام 2011 وحتى 2014، ليرتفع سعر بيع الجنيه الإسترليني بنسبة 6.6% من 1.9523 دينار إلى 2.0819 دينار خلال تلك الفترة.

إلا أن الاسترليني أخذ مسارا نزوليا على عكس التطورات السياسية التي شهدتها ليبيا منذ العام 2014، ليتراجع إلى 2.0696 دينار في العام التالي، ثم إلى 1.7698 دينار في العام 2016، ليواصل تراجعه إلى 1.7690 دينار في العام 2018، حسب بيانات النشرة الاقتصادية للربع الأول.

كذلك تذبذب السعر الرسمي للعملة الأوروبية في مسار هابط من 1.6323 دينار في العام 2011 إلى 1.6180 دينار في العام 2014، وإلى 1.5114 دينار في العام 2016، ثم ارتفع إلى 1.6321 في العام 2017، ليعاود الهبوط إلى 1.5937 دينار.

وبالنسبة لأداء العملة الأميركية فقد تذبذب أداؤها صعودًا وهبوطًا أمام الدينار متأثرًا بالتطورات السياسية التي شهدتها ليبيا منذ فبراير 2011، وتأثيراتها على حجم إنتاج وتصدير النفط، إذ نزل سعر بيع الدولار من 1.2628 دينار إلى 1.2596 دينار في العام 2012.

ثم واصل السعر الرسمي للدولار انخفاضه إلى 1.2566 دينار في العام 2013، ليعاود الارتفاع بنسبة 6.4% إلى 1.3379 دينار في العام 2014، وهو عام بداية الانقسام السياسي، وصولاً إلى 1.3963 دينار في العام التالي، و 1.4451 دينار في العام 2016، ليقفز سعر الدولار بنسبة 15% خلال ثلاث سنوات.

وفي العام 2018 أدت إجراءات الإصلاح المالي والنقدي، بفرض رسوم على مبيعات النقد الأجنبي ورفع مخصصات الأفراد من الدولار إلى هبوط سعر صرف الدولار 1.3945 دينار، ثم إلى 1.3825 دينار في فبراير 2019 مقابل 1.4451 دينار أعلى سعر سجله الدولار قبل عامين.

المزيد من بوابة الوسط