بعد السيول.. المجلس البلدي غات يحذر من استمرار الأمطار الغزيرة اليومين المقبلين

جانب من السيول التي ضربت مدينة غات. (الإنترنت)

حذر المجلس البلدي لمدينة غات، من عدم استقرار الطقس خلال اليومين المقبلين في غات بعد يومين من السيول التي اجتاحت مناطق وأحياء المدينة الواقعة جنوب غرب ليبيا.

وذكر المجلس في بيان نشر عبر صفحته بموقع «فيسبوك»، إنه «لا زالت الأحوال الجوية تشير لحالة من عدم الاستقرار في بلدية غات خاصة غدًا وبعد غد أمطار غزيرة، حسب مواقع متابعة حالة الطقس».

وأضاف المجلس أن «التقلبات الجوية مستمرة حتى بعد غد الجمعة».

وفي وقت سابق اليوم، قال الهلال الأحمر الليبي فرع غات إن 600 شخص جرى إيوائهم في مخيم النازحين بمدرسة أسماء بنت أبي بكر من حي الشركة الصينية، بسبب السيول التي اجتاحت مدينة غات.

وذكر الهلال الأحمر في بيان إن أعداد النازحين في تزايد ولا تزال بعض العلائلات عالقة جراء السيول، مضيفًا أن 45 عائلة جرى إجلائها بمحلة تنجرابين ليتم ايوائهم بمخيم النازحين بالـبركت بمعهد المتوسط للمهن الشاملة.

اقرأ أيضًا.. سيول تجتاح مدينة غات أقصى الجنوب الليبي (صور)

وقال عميد بلدية غات قوماني صالح، في وقت سابق لـ«بوابة الوسط»، إن السيول التي تجتاح المدينة منذ أول أمس الإثنين «في تزايد بعدما غمرت كامل مناطق البلدية»، مناشدًا بلديات المنطقة الجنوبية بضرورة تقديم دعم عاجل وإرسال سيارات لشفط المياه في مناطق المدينة.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في ليبيا «أوتشا»، أمس، إن الفيضانات تسببت في «حالتي وفاة ونزوح أكثر من ألف شخص». منوهًا إلى أن «هناك حاجة إغاثية عاجلة لأهالي المناطق المتأثرة بالسيول والفياضانات بما في ذلك: مواد غذائية وغير غذائية وملاجئ مؤقتة للنازحين».

جانب من السيول التي ضربت مدينة غات. (الإنترنت)
جانب من السيول التي ضربت مدينة غات. (الإنترنت)
جانب من السيول التي ضربت مدينة غات. (الإنترنت)
جانب من السيول التي ضربت مدينة غات. (الإنترنت)