أميركا تجدد مطالبتها بمحاسبة سيف القذافي والتهامي خالد ومحمود الورفلي

أكدت الولايات المتحدة معارضتها لحالات الإفلات من العقاب، ومطالبتها بملاحقة المتورطين في جرائم ضد الإنسانية.

جاء ذلك في كلمة للممثل الدائم للولايات المتحدة الأميركية المكلف، السفير جوناثان كوهين، خلال الجلسة التي عقدها مجلس الأمن الأربعاء، حول التقرير السابع عشر لمكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية بشأن تنفيذ قرار مجلس الأمن رقم 1970.

الجنائية الدولية تحسم الجدل حول محاكمة سيف القذافي

وقال كوهين:«نعارض الإفلات من العقاب ، ونؤيد الجهود الرامية إلى تقديم المسؤولين عن الفظائع في ليبيا إلى العدالة، ونكرر دعوتنا إلى محاسبة سيف الإسلام القذافي والتهامي محمد خالد، الرئيس السابق لوكالة الأمن الداخلي الليبية سيئة السمعة، على الجرائم المزعومة ضد الإنسانية، والتعذيب ، وقتل مئات الأشخاص واضطهادهم. مدنيون في عام 2011، كما نجدد أيضًا دعوتنا للسلطات الليبية لـ«محاسبة محمود الورفلي على جرائم القتل غير القانونية المزعومة».