محكمة الجنايات الدولية تصدر مذكرة اعتقال ثانية ضد الورفلي

آمر محاور القوات الخاصة الرائد محمود الورفلي. (الإنترنت)

أصدرت الدائرة التمهيدية الأولى للمحكمة الجنائية الدولية أمرًا ثانيًا بالقبض على آمر محاور القوات الخاصة الرائد محمود الورفلي، لمسؤوليته المدَّعى بها عن ارتكاب جريمة الحرب الممثلة في القتل العمد، «في سياق النزاع المسلح غير ذي الطابع الدولي الدائر في ليبيا».

وخلصت الدائرة إلى وجود أسباب معقولة للاعتقاد بأن الورفلي ارتكب بنفسه جريمة الحرب، الممثلة في القتل العمد في سياق حادثة ثامنة جرت في 24 يناير 2018، حيث يُدَّعى بأنه أطلق النار على 10 أشخاص أمام مسجد بيعة الرضوان في بنغازي بليبيا فأرداهم قتلى، كما خلصت الدائرة إلى أن الدعوى المقامة على الورفلي أمام المحكمة مقبولة، نظرًا إلى عدم اتخاذ إجراءات للتحقيق في ليبيا، بحسب بيان صادر عن الموقع الرسمي للمحكمة الجنائية الدولية.

اقرأ أيضًا:
إطلاق الرائد محمود الورفلي ووصوله إلى بنغازي

يأتي أمر القبض الثاني هذا استكمالاً لأمر القبض الأول الذي أصدرته الدائرة التمهيدية الأولى بشأن الورفلي في 15 أغسطس 2017، لمسؤوليته المدَّعى بها عن ارتكاب جريمة الحرب الممثلة في القتل العمد، وإصدار أوامر بارتكابها في سياق سبعة حوادث شملت 33 شخصًا، ووقعت في الفترة الممتدة ما بين الثالث من يونيو 2016 أو ما قبله و17 يوليو 2017، أو ما يقاربه، في بنغازي أو في مناطق محيطة بها بليبيا.

وأحال مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الحالة في ليبيا إلى المدَّعي العام في المحكمة، بموجب قراره رقم 1970 الصادر بتاريخ 26 فبراير 2011.

وكانت مصادر عسكرية متطابقة أكدت إطلاق آمر محاور القوات الخاصة الرائد محمود الورفلي من محبسه في المرج ووصوله إلى مدينة بنغازي.

وقال مصدر عسكري لـ«بوابة الوسط» إن الورفلي قام بتسليم نفسه للقيادة العامة مطلع العام الجاري، معتبرًا أن قضيته «شأن عسكري خاص بالجيش ولا يسمح بالحديث عنه».

المزيد من بوابة الوسط