البنك الدولي: الموازنة الليبية رغم الفائض لا تكفي لتغطية الأجور والدعم

قال البنك الدولي إن الأجور في البلاد لاتزال واحدة من أعلى المعدلات في العالم كنسبة مئوية إلى الناتج المحلي الإجمالي، إذ سجلت 41.3% في العام 2018.

وأضاف البنك في تقرير له تحت عنوان «ليبيا: الآفاق الاقتصادية ـ أبريل 2019»، أنه «على الرغم من تحقيق الموازنة فائضًا بلغ 3.9% هو الأول منذ 5 سنوات، إلا أن الموازنة لاتزال غير كافية لتغطية الأجور ومصروفات الدعم».

وأوضح البنك، أن إعانات الدعم المكلفة التي تصل لـ12% من إجمالي الناتج المحلي أهدرت موارد الموازنة بسبب النفقات التي تفيد بشكل رئيسي المهربين وغير الفقراء.

وأشار البنك إلى تأخر إصلاح نظام الدعم؛ بسبب عدم وجود اتفاق بين الأطراف المتصارعة في الساحة السياسي الذين يستغلون الدعم في توسيع قاعدتهم الانتخابية.

وأكد أن «النفقات الرأسمالية لاتزال منخفضة عند مستوى 6.7% من إجمالي الناتج المحلي، مما يولد فجوات خطيرة في البنية التحتية الاجتماعية والاقتصادية».

اقرأ أيضا: البنك الدولي: فائض الموازنة تحقق بفضل عائدات النفط ورسوم بيع العملة

المزيد من بوابة الوسط