سعد بن شرادة: المجلس الأعلى يدرس قبول أو رفض أو تعديل المادة الثامنة في أسرع وقت

قال عضو مجلس الدولة، سعد بن شرادة، إن المجلس الأعلى للدولة يدرس «قبول أو رفض أو تعديل المادة الثامنة في أسرع وقت».

وأكد سعد بن شرادة في اتصال هاتفي مع «بوابة الوسط»، الأربعاء، أن هناك «مشاورات فردية بين أعضاء المجلسين للوصول إلى صيغة معينة بخصوص المادة الثامنة لإرضاء الطرفين وإبقائها ضمن المواد الأحكام الإضافية بالاتفاق السياسي».

ولفت سعد بن شرادة إلى أن «موافقة مجلس النواب على تعديل المادة الثانية جاءت مقابل حذف المادة الثامنة من الاتفاق السياسي التي تخص المناصب العليا الأمنية والعسكرية، معللين بأنه يوجد حوار بين القيادات العليا في الجيش لتوحيده».

ووافق المجلس الأعلى للدولة في 15 أكتوبر الجاري، على تعديل المادة الثانية الخاصة بإعادة هيكلة المجلس الرئاسي ليتكون من رئيس ونائبين.

 كما وافق مجلس النواب في 8 أكتوبر الجاري على إعادة هيكلة المجلس الرئاسي ليتكون من رئيس ونائبين، وأن يكون رئيس حكومة الوفاق الوطني منفصلاً عن المجلس الرئاسي.

نصية يستغرب «تجاهل» البعثة الأممية للتقدم الحاصل في توحيد السلطة التنفيذية

وتنص المادة الثامنة من الاتفاق السياسي على «نقل كافة صلاحيات المناصب العسكرية والأمنية العليا، إلى مجلس رئاسة الوزراء في حكومة الوفاق فور توقيع الاتفاق، كما يتعين قيام المجلس باتخاذ قرار بشأن شاغلي هذه المناصب خلال 20 يومًا، وفي حال عدم اتخاذ قرار خلال هذه المدة، يتخذ المجلس قرارات بتعيينات جديدة خلال 30 يومًا».

المزيد من بوابة الوسط