نصية يستغرب «تجاهل» البعثة الأممية للتقدم الحاصل في توحيد السلطة التنفيذية

رئيس لجنة الحوار في مجلس النواب عبد السلام نصية. (الإنترنت)

استغرب رئيس لجنة الحوار في مجلس النواب عبدالسلام نصية، ما وصفه بـ«تجاهل بعثة الأمم المتحدة للتقدم الحاصل في توحيد السلطة التنفيذية».

ووافق المجلس الأعلى للدولة في 15 أكتوبر الجاري، على إعادة هيكلة المجلس الرئاسي ليتكون من رئيس ونائبين، كما وافق مجلس النواب في 8 أكتوبر الجاري على إعادة هيكلة المجلس الرئاسي ليتكون من رئيس ونائبين، وأن يكون رئيس حكومة الوفاق الوطني منفصلاً عن المجلس الرئاسي.

اقرأ أيضا: مجلس النواب يقرّ تعديلات «الدولة» بشأن إعادة تشكيل السلطة التنفيذية

وتساءل نصية، في تغريدة عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، اليوم الإثنين: هل تجاهل بعثة الأمم المتحدة للتقدم الحاصل في توحيد السلطة التنفيذية راجع للتمسك بالمجلس الرئاسي الحالي واستمرار الانقسام لعدم وجود توافق إقليمي أم لإطالة عمر البعثة أسوة بالأجسام التشريعية والتنفيذية في ليبيا.

وأعلن عضو مجلس الدولة سعد بن شرادة وجود توافق كبير بين أعضاء المجلس حول إلغاء المادة الثامنة من اتفاق الصخيرات.

وقال بن شرادة في تصريح هاتفي إلى «بوابة الوسط» اليوم الاثنين: «بعد التواصل مع أعضاء مجلس النواب والاطلاع على التصريحات الخاصة بالجلسة الأخيرة، التي طالب خلالها النواب إلغاء المادة الثامنة كشرط أساسي لتضمين الاتفاق السياسي، تواصلت لجنة الحوار بالمجلس الأعلى للدولة مع أعضاء المجلس بالخصوص، ومن أجل مصلحة الوطن هناك توافق كبير حول إلغاء المادة الثامنة».

وتنص المادة الثامنة من الاتفاق السياسي على «نقل كافة صلاحيات المناصب العسكرية والأمنية العليا، إلى مجلس رئاسة الوزراء في حكومة الوفاق فور توقيع الاتفاق، كما يتعين قيام المجلس باتخاذ قرار بشأن شاغلي هذه المناصب خلال 20 يومًا، وفي حال عدم اتخاذ قرار خلال هذه المدة، يتخذ المجلس قرارات بتعيينات جديدة خلال 30 يومًا».