البريقة لتسويق النفط تطالب بحماية سائقي شاحنات الوقود

وجهت لجنة أزمة الوقود والغاز بشركة البريقة لتسويق النفط اليوم نداءً إلى المجالس البلدية بمناطق الجنوب الليبي وجميع الأجهزة الأمنية، بعد تعذر نقل الوقود لمستودع سبها النفطي.

وطالبت اللجنة المسؤولين «بتوفير الحماية اللازمة لسائقي شاحنات الوقود التابعين للجمعية العربية لنقل النفط ومشتقاته؛ لاستئناف العمل بشحن كميات الوقود والغاز لمستودع سبها النفطي عبر مستودع مصراتة».

وأكدت أن «ما حدث خلال المدة الماضية من اشتباكات بالجنوب لا يتحمل مسؤوليتها سائق شاحنة مكلف بنقل مخصصات الجنوب من المحروقات».

وقالت اللجنة في بيانها: «نطلب منكم سرعة تكليف قوة لحماية سائقي شاحنات الوقود، وضمان عدم التعرض لهم بأي شكل، حيث إنهم مكلفون من لجنة أزمة الوقود والغاز بنقل كميات الوقود والغاز للجنوب الليبي، وليس لهم علاقة من قريب أو بعيد بالتجادبات السياسية أو العسكرية».

وقال رئيس لجنة أزمة الوقود والغاز، ميلاد هجرس، في تصريحات إلى «بوابة الوسط» إن «سبب هذا النداء هو عدم تمكن شاحنات الوقود والغاز من نقل الشحنات إلى مستودع سبها بسبب الظروف الأمنية للطرق إلى سبها، وكذلك خوف السائقين خصوصًا من مدينة مصراتة بالاعتداء عليهم».

المزيد من بوابة الوسط