الزوي: حسم المعارك في «عمارات 12».. ومقتل 30 «إرهابيًّا» (صور)

قال الناطق باسم القوات الخاصة العقيد ميلود الزوي، السبت، إن قواتهم، والوحدات المساندة لهم، تمكنت من حسم المعارك في آخر معاقل التنظيمات الإرهابية بـ«العمارات الـ12»، الواقعة بين بوصنيب وقرية المجاريس في منطقة قنفودة غرب مدينة بنغازي.

وأوضح الزوي في تصريح خاص إلى «بوابة الوسط»، أن «العمارات الـ12» لا تزال منطقة عمليات عسكرية، وجارٍ تمشيطها بالكامل من قبل الجنود والهندسة العسكرية وخبراء المتفجرات لتفكيك المتفجرات والألغام الأرضية التي زرعتها «التنظيمات الإرهابية» لعرقلة تقدم الجيش.

وأضاف قائلًا: «إن جندييْن كان قد فُقد الاتصال بهما في وقت سابق تم العثور على جثتيهما في (العمارات الـ 12)»، لافتًا إلى أن ثلاثة جنود آخرين تابعين للجيش قضوا جراء المواجهات المسلحة بمحور غرب بنغازي.

وأشار الزوي، إلى أن 30 من مقاتلي «التنظيمات الإرهابية» قُـتلوا جراء المواجهات المسلحة أثناء فرارهم من «العمارات الـ12» فجر السبت، مؤكدًا التصدي للإرهابيين وتكبيدهم خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وأكد الزوي، مصادرة عدد كبير من السيارات المسلحة، والآليات الخاصة بالتنظيمات الإرهابية، مطالبًا المدنيين والأهالي بعدم دخول مناطق محور غرب بنغازي، التي سيطر عليها الجيش مؤخرًا حفاظًا على حياتهم.

ونوه الزوي، إلى أن أجواء احتفالية سادت صفوف ضباط، وضباط صف، وجنود القوات الخاصة، وانهمرت دموعهم فرحًا بتحرير محور غرب بنغازي.

وانتهى الزوي إلى أن الطريق الرئيسي المؤدي إلى مدن غرب بنغازي لا يزال مغلقًا، ولم يفتح بعد، وسيتم تسليمه إلى الجهات المختصة المخول لها إعلان فتحه، أمام المواطنين.