حصيلة وفيات «كورونا» في أميركا اللاتينية تتجاوز 700 ألف

آلية تحفر قبورا جديدة بمقبرة في ماناوس البرازيلية، 24 يناير 2021، (ا ف ب)

حصدت جائحة فيروس «كورونا المستجد» في منطقة أميركا اللاتينية والبحر الكاريبي أرواح أكثر من 700 ألف شخص منذ بدأ الفيروس في الانتشار في العالم في ديسمبر 2019.

وبلغ عدد الوفيات في دول المنطقة الـ34 ما مجموعه 700 ألف و22 حالة، لتكون بذلك ثاني منطقة أكثر تضرّرا من الجائحة خلف أوروبا، 876 ألفا و511 حالة، وأمام الولايات المتّحدة وكندا، 547 ألفا و986 حالة، وآسيا، 292 ألفا و925 حالة، بحسب تعداد وكالة «فرانس برس»، اليوم الثلاثاء، استندت فيه إلى «بيانات رسمية».

وبعدما تراجع منحنى الوباء قليلا خلال الخريف، سجّلت أعداد الإصابات والوفيات الناجمة في القارة تزايدا مطّردا في ديسمبر الماضي.

ومنذ منتصف فبراير تراجع معدّل الوفيات اليومية الناجمة عن الفيروس مجدّدا إلى ما دون عتبة الثلاثة آلاف وفاة.

والبرازيل هي، بعد الولايات المتّحدة، ثاني أكثر دولة في العالم تضرّراً من الجائحة سواء على صعيد الإصابات أو الوفيات، إذ بلغ عدد ضحايا الفيروس في هذا البلد 266398 وفاة من أصل نحو 11 مليون إصابة.

أما المكسيك فسجّلت 190604 وفيات من أصل ما يقرب من 2.1 مليون إصابة.

المزيد من بوابة الوسط